جهاز قياس ضغط الدم رفيق ضروري للمريض

صحة

نشر: 2017-09-10 13:52

آخر تحديث: 2017-09-10 13:52


جهاز قياس ضغط الدم
جهاز قياس ضغط الدم
Article Source المصدر

قبيل مشواره اليومي الى المركز الصحي، يستعين الستيني (ابو احمد)، الذي يعاني من ارتفاع ضغط الدم الشرياني منذ عشرين عاما، بجهاز الضغط في المنزل ليخفف من الاعباء المرضية، وسط معلومات نشرت سابقا تؤكد ان ٥٠% من مرضى ارتفاع ضغط الدم يتوقفون عن تناول العلاج خلال ٦- ١٢ شهرا الاولى من الفترة العلاجية.

وتظهر احصاءات رسمية سابقة ان نسبة الاصابة بهذا المرض تقترب من ٣٠ في المائة.

وينصح استشاري امراض القلب الدكتور فخري العكور، أن يكون جهاز الضغط في متناول المرضى داخل المنزل،إذ يستطيع المريض أن يتعرف على وضعه الصحي وحالته المرضية.

وينصح الدكتور العكور بشراء اجهزة الضغط ذات الجودة العالية وان تكون عملية القياس من الساعد وليس على الرسغ بحيث يظهر الجهاز ارقام الضغط الانقباضي والانبساطي بالاضافة الى نبض القلب .

يعاني( ابو احمد) من ارتفاع ضغط الدم منذ عشرين عاما ويشعر بالارهاق والمشقة بشكل يوميا في ذهابه للمركز الصحي او الصيدلية لقياس الضغط والنبض مشيرا الى ان احد جيرانه نصحه بشراء جهاز قياس الضغط واجراء الفحص بالمنزل للتسهيل عليه .

ويبين أن توفر جهاز الضغط في المنزل وفر عليه الوقت والتعب واصبح يقيس الضغط اكثر من مره في اليوم مشيرا الى ان ذهابه للمركز الصحي وبقاءه فترة من الوقت للراحة للقيام بقياس الضغط كان يستغرق وقتا طويلا مما يعطل اعماله.

ويشاطره الرأي الحاج ابو سمير الذي يبين ان اقتناءه لجهاز الضغط المنزلي يوفر عليه عناء الذهاب والانتظار لساعات طويلة في المستشفى والشعور بالراحة النفسية واستقرار الضغط لديه.

رئيس قسم القلب في مستشفى البشير الدكتور فخري العكور يقول، ان من الضرورة توفر جهاز لقياس الضغط والنبض في كل منزل، معللا ذلك بسبب الارتفاع الملحوظ في انتشار ارتفاع ضغط الدم الشرياني عند المواطنين في الفترة الاخيرة وتسارع النبض، الامر الذي يؤدي الى حدوث مضاعفات قد تكون خطيرة كالجلطة الدماغية وتوقف القلب.

ويبين وهو استشاري القلب ان اسباب الانتشار الملحوظ لارتفاع ضغط الدم هو التدخين والسكري وارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية والتوتر والقلق والمشاكل النفسية والعاطفية، اضافة الى امراض الغدة الدرقية والكلى والغدة الكظرية التي تعمل على افراز هرمونات تعمل على رفع الضغط الشرياني او تسارع النبض .

ويضيف ان هذه الاسباب لا تقتصر على كبار السن بل تتعداهم الى فئة الشباب والطلاب والتلاميذ، مشيرا الى ان اهم اسبابه لديهم امراض الغدة الدرقية والادمان على تناول القهوة بجميع انواعها والمشروبات الغازية التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين والتوتر العصبي، وبعض التشوهات في القلب كانسداد الصمام التاجي .

ويلفت الى ضرورة مراقبة الضغط الشرياني والنبض والتحري عن اسبابه في وقت مبكر قبل ان يؤذي الاعضاء الاخرى كشبكية العين والكلى والقلب .

ويقول الدكتور العكور انه لا يمكن الاعتماد فقط على اعراض ارتفاع الضغط المتمثلة بالصداع والطنين في الاذن، اذ ان هناك اشخاصا لا يشعرون بمثل تلك الاعراض كمرضى السكري وهذا يسمى (ارتفاع الضغط الصامت ) وهو من اخطر الحالات حيث ان الانسان لا يشعر بارتفاع الضغط لديه الى ارقام قياسية.

وينصح الدكتور العكور بشراء اجهزة الضغط ذات الجودة العالية وان تكون عملية القياس من الساعد وليس على الرسغ بحيث يظهر الجهاز ارقام الضغط الانقباضي والانبساطي، اضافة الى نبض القلب.

وحول شروط قياس الضغط يشدد على ضرورة اخذ قسط من الراحة والجلوس قبل القيام بعملية القياس وعدم شرب القهوة او تناول الاطباق المالحة قبل القياس بساعتين تقريبا، مبينا ان افضل الاوقات لقياس الضغط صباحا قبل تناول الافطار او البدء بالتدخين .

وينصح الدكتور العكور بالابتعاد قدر الامكان عن الافراط في تناول القهوة والاطباق المالحة وعدم السهر لساعات متأخرة وممارسة رياضة المشي يوميا والاقلاع عن التدخين للمحافظة على مستوى ضغط جيد ونبض دون تسارع كي تبقى عضلة القلب دون تضخم وتجنب وقوف القلب .


إقرأ أيضاً: ٤ أكواب من القهوة يوميا تقي من السكري


ويلفت الى انه وفي حال كان قياس الضغط اعلى من ١٤٠/٩٠ ونبضا اكثر من ١٠٠ نبضة في الدقيقة فعلى المريض مراجعة طبيب قلب في اسرع وقت تجنبا للمضاعفات والبدء بعملية العلاج في وقت مبكر.