الحكومة الروسية تبدأ بـ'تصدير التعليم الروسي'

هنا وهناك

نشر: 2017-09-10 13:25

آخر تحديث: 2017-09-10 13:25


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

اختارت وزارة التعليم الروسية ٣٩ جامعة ومعهدا لتشارك في تحقيق مشروع تصدير التعليم الروسي واستقطاب الطلاب الأجانب.

وقالت وزيرة التعليم الروسية، أولغا فاسيليفا، في حديث أدلت به، الثلاثاء ٥ سبتمبر، لصحيفة "أر بي كا" الروسية على هامش منتدى الشرق الاقتصادي إن الحكومة الروسية كانت قد رسمت خارطة طريق لمشروع تصدير التعليم إلى خارج روسيا، حيث حددت ٣٩ جامعة ومعهدا يسمح لها بتدريس الطلاب الأجانب.

ومن بين المؤسسات التعليمية تلك: جامعتا موسكو وبطرسبورغ الحكوميتان، ومعهد "غيراسيموف" لفن السينما، ومعهد موسكو للطيران ومعهد "تشايكوفسكي "الموسيقي العالي، ومعهد "سوريكوف" للفنون التشكيلية، وجامعة العلاقات الدولية (مغيمو)، ومعهد صداقة الشعوب وجامعة "باومان" التقنية، ومعهد موسكو للفيزياء التقنية وجامعة الشرق الأقصى الفيدرالية، والمدرسة العليا للاقتصاد، وأكاديمية "غنيسيني" الروسية للموسيقى، ومعهد موسكو الأول للطب (سيتشينوف)، والجامعة القومية للبحوث النووية (ميفي)، وجامعة "توم" القومية الحكومية للبحوث العلمية وغيرها.

والمقصود بتصدير التعليم الروسي هو استقطاب الطلاب الأجانب إلى الجامعات والمعاهد الروسية وزيادة عدد الطلاب الذين يتلقون دورات "أون لاين"، والطلاب الأجانب الراغبين في تلقي التعليم الإضافي في روسيا (الدراسات العليا).


إقرأ أيضاً: دراسة تكشف من أين يستقي الأميركيون الأخبار


وتعوّل الحكومة الروسية على أن يزداد عدد الطلاب الأجانب الدارسين في الجامعات والمعاهد الروسية نتيجة تحقيق مشروع تصدير التعليم من ٢٢٠ ألف طالب عام ٢٠١٧ إلى ٣.٥ مليون طالب عام ٢٠٢٥.
وقد نشر مشروع تصدير التعليم على موقع الحكومة الروسية. والغاية منه هي رفع قدرة التعليم الروسي على المنافسة في سوق التعليم العالمية.

ويتوقع أن توظف الحكومة الروسية لهذا الغرض عام ٢٠٢٥ مبلغا قدره ٣٧٣ مليار روبل، ما يعادل نحو ٦ مليارات دولار.