متحف في سلوفاكيا يحتفي بالهواتف القديمة

هنا وهناك

نشر: 2017-09-08 13:25

آخر تحديث: 2017-09-08 13:25


متحف في سلوفاكيا يحتفي بالهواتف القديمة
متحف في سلوفاكيا يحتفي بالهواتف القديمة
Article Source المصدر

في الوقت الذي تغمر فيه الهواتف الذكية الأسواق شهرا بعد آخر يقدم خبير تكنولوجي سلوفاكي فرصة للجماهير لزيارة متحفه للهواتف المحمولة القديمة ليحيى في ذاكرتهم تلك الفترة التي كانت الهواتف المحمولة فيها تزن أكثر من جهاز الكمبيوتر ولم يكن بمقدور كل الناس شراءها.

وبدأ خبير التسويق الإلكتروني ستيفان بولجاري (٢٦ عاما) مجموعته منذ أكثر من عامين عندما اشترى مخزونا من الهواتف القديمة من الإنترنت. واليوم تضم المجموعة أكثر من ١٥٠٠ طراز أو ٣٥٠٠ قطعة إذا احتسبت النماذج المكررة.

ويحتل المتحف غرفتين في منزل بولجاري وتتضمن المجموعة هاتف نوكيا ٣٣١٠ الذي تم تحديثه وإعادة طرحه في الأسواق بالإضافة إلى هاتف سيمنز طراز إس ٤ وهو جهاز عمره ٢٠ عاما ويعمل بكفاءة تامة ويشبه قطعة حجر.

وكان سعر هذا الهاتف آنذاك ٢٣ ألف كورونا سلوفاكية أي مثلي متوسط الأجور الشهرية في سلوفاكيا في تلك الفترة.

وقال بولجاري ”هذه تحف فنية في التصميم والتكنولوجيا ولم تكن تسرق وقتك. لا توجد هواتف حديثة إلا بعض النماذج الأولى للهواتف التي تعمل باللمس. وحتما لا توجد هواتف ذكية“.