السجن لبريطاني اقترف ٢١ جريمة اغتصاب أطفال عبر فيسبوك

هنا وهناك

نشر: 2017-09-06 09:11

آخر تحديث: 2017-09-06 09:11


الشاب المتهم بول لايتون
الشاب المتهم بول لايتون
Article Source المصدر

حُكم على شاب بريطاني، مولع جنسيا بالأطفال، بالسجن لمدة ١٦ عاما، بعد اعترافه بالضلوع في جرائم اغتصاب، على الرغم من كونه يبعد آلاف الأميال عن مواقع الجرائم.

وأنشأ بول لايتون، الذي يبلغ من العمر ٣٢ عاما، وهو من بلدة سيهام في مقاطعة دُرَم البريطانية، نحو ٤٠ حسابا زائفا على موقع فيسبوك، بهدف مصادقة مراهقين في كل من بريطانيا، وكندا، والولايات المتحدة، وأستراليا.

واحتال لايتون على المراهقين لكي يرسلوا له صورا ذاتية (سيلفي) عارية، ثم ابتزهم ليرتكبوا انتهاكات جنسية ضد أقارب لهم من الأطفال.

وأقر لايتون في وقت سابق بضلوعه في ٢١ جريمة، وذلك في محكمة نيوكاسيل الجنائية.

واستمعت المحكمة إلى فتى من ولاية فلوريدا الأمريكية، يبلغ من العمر ١٤ عاما، خدعه لايتون وتحدث إليه عبر فيسبوك على أنه فتاة، ثم ابتزه ليغتصب ابنة شقيقه، التي تبلغ من العمر عاما واحدا، بشكل متكرر.

وهدد لايتون هذا المراهق بنشر فيديوهات لهذه الانتهاكات الجنسية، إذا لم يصنع المزيد منها.

ووجهت السلطات الأمريكية منذ ذلك الحين اتهامات للفتى الأمريكي.

ووصف القاضي الأمريكي، بول ريد، الجريمة بأنها "حملة اغتصاب".

وأضاف: "لقد أقر المتهم بضلوعه في جريمة الاغتصاب لهذه الطفلة الرضيعة، وهو يبعد أربعة آلاف ميلا عن موقع الجريمة، وذلك لأنه استخدم عمها كوسيلة للاغتصاب".


إقرأ أيضاً: الصين.. حبس رجل ساعد في تفادي الرقابة الحكومية على الانترنت


وتلقى لايتون حكما بالسجن لمدة ١٦ عاما، بالإضافة إلى ست سنوات أخرى يخضع فيها للمراقبة.

وقال القاضي روبرت أدامز للمتهم لايتون: "لقد دمرت حياة هؤلاء الأشخاص تماما".

وأضاف القاضي أن لايتون "خطير للغاية "، ويشكل خطرا على الأطفال في بريطانيا وفي الخارج.

وعلمت المحكمة أن لايتون ابتز فتاتين بريطانيتين، وانتهك جنسيا طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات، وتعيش في شمال شرق انجلترا.

ويحقق مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي مع ضحايا آخرين، قد يكون لايتون استهدفهم.

واعتقلت الشرطة لايتون في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وذلك في خضم التحقيق في بلاغات بأنه تبادل صورا غير لائقة.

وحينما فحصت الشرطة هاتفه، وجدت أدلة على أنه انتهك نحو مئة طفل في أمريكا الشمالية.

وأقر لايتون بثلاث تهم بالاغتصاب، وجرائم أخرى من بينها الابتزاز، ودفع الأطفال إلى الانخراط في أنشطة جنسية، والتقاط صور غير لائقة لأطفال، واعتداءات جنسية.