تجار الألبسة يشكون: شراء الملابس انحصر بالمولات ومحال التنزيلات

اقتصاد

نشر: 2017-09-01 13:13

آخر تحديث: 2017-09-01 18:33


الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
Article Source المصدر

 شهدت الاسواق التجارية نشاطا مميزا مع حلول عيد الاضحى المبارك الذي تزامن مع العودة للمدارس بحسب ممثل قطاع الألبسة في غرفة تجارة الأردن أسعد قواسمي.

وقال القواسمي لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، ان عيد الاضحى والعودة للمدارس من أهم المواسم التي يعتمد عليها تجار الالبسة والاحذية، مبينا ان هذا الموسم اثر على محفظة الأسرة المالية وجعل هناك سلم وترتيب اولويات اهمها اقساط المدارس ومستلزمات الدراسة.

وبين ان الاسواق تشهد ارتفاعا بالاسعار علما ان هذا العام شهد ارتفاع برسوم الخدمات الجمركية ولكن انخفاض الطلب والمنافسة جعلت التجار تعمل على ثبات الأسعار وعمل تنزيلات وعروض وصلت الى نسب غير مسبوقة مع انتهاء موسم الصيف وعدم تكديس البضائع من جراء مواسم ضعيفة .

واشار الى ان حركة السوق النشطة يوم الوقفة كان محصورا في بعض المواقع والمولات التي عرضت تنزيلات وبنسب كبيرة على الالبسة .

واضاف انه فِي هذا الموسم لم نشاهد من المغتربين او السائحين العرب طلب على الالبسة وذلك لعدم وجود المنافسة في الأسعار بين الاردن والبلاد القادمين منها لعدم وجود ضرائب وجمارك كالمفروضة على التجار الاردنيين.

وطالب القواسمي الجهات المختصة باعاده النظر في الضرائب والجمارك لجعل أسواق الاردن ذو سياحة تسويقية.