عشرات آلاف السوريين يعودون الى بلادهم من تركيا للاحتفال بالعيد

هنا وهناك

نشر: 2017-08-28 17:31

آخر تحديث: 2017-08-28 17:31


الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
Article Source المصدر

عاد عشرات آلاف اللاجئين السوريين في تركيا الى بلادهم بشكل مؤقت للاحتفال بعيد الاضحى الذي يصادف في وقت لاحق من هذا الاسبوع، بحسب ما افاد مسؤولون أتراك الاثنين.

ولجأ نحو ثلاثة ملايين سوري الى تركيا منذ اندلاع العنف في بلادهم في ٢٠١١، ويعيش غالبيتهم في المدن الكبيرة والباقي في مخيمات للاجئين.

إلا أن بعض مناطق شمال غرب سوريا تشهد استقرارا نسبيا عقب العملية العسكرية التركية ضد الارهابيين، واعلان وقف إطلاق النار بدعم من انقرة وموسكو في وقت سابق من هذا العام.

ووضعت السلطات في محافظة كيليس جنوب تركيا والمحاذية لسوريا، نظاماً خاصا يسمح للسوريين بالعودة الى بلادهم في عيد الاضحى، وبعد ذلك العودة الى تركيا.

ويتعين على السوريون التسجيل وتوفير معلومات مفصلة على موقع خاص على الانترنت ليتمكنوا من مغادرة الحدود التركية عبر بوابة اونجوبينار الحدودية حتى يوم الاربعاء، وعليهم العودة بحلول ١٥ تشرين الاول/أكتوبر.

اصطف السوريون في طوابير طويلة يحملون امتعتهم الاثنين لعبور البوابة قبل بداية العطلة، بحسب مصور وكالة فرانس برس.

وقالت سلطات محافظة كيليس انه بدأ السماح بعمليات العبور منذ ١٥ آب/اغسطس. ويصادف عيد الاضحى يوم الجمعة في تركيا والعديد من دول العالم الاسلامي.

وقال مسؤول تركي محلي طلب عدم الكشف عن هويته ان نحو ٤٠٣٦٠ سوريا عبروا حتى الان، بمعدل أربعة آلاف يوميا.


إقرأ أيضاً: سوريا توافق على اتفاق بين حزب الله وداعش


وحمل بعض اللاجئين مظلات للوقاية من شمس الظهيرة الحامية، بينما نام الاطفال الصغار في الظل على سجادات صغيرة، فيما كانت تجري معالجة اوراقهم.

يعود السوريون الى بلدات الباب وجرابلس التي تم تطهيرها من مسلحي تنظيم الدول الاسلامية في عملية درع الفرات التي نفذت بدعم تركي في وقت سابق من هذا العام.

وقال الاعلام التركي ان الحياة في تلك المدن تعود الى طبيعتها تدريجيا، حيث استؤنفت الدراسة في المدارس وعادت خدمات البلدية.

وكانت السلطات التركية سمحت للسوريين بالعودة المؤقتة الى بلادهم في وقت سابق من هذا العام للاحتفال بعيد الفطر.