عمان: جلست زوجته بالمقعد الخلفي.. فاتهمته الشرطة بنقل الركاب

محليات

نشر: 2017-08-18 22:32

آخر تحديث: 2017-08-19 08:15


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

اشتكى مواطن من طريقة تعامل شرطة السير معه، بعد أن أوقفته لفترة طويلة أمام الدورية بتهمة العمل بنقل الركاب عبر تطبيقات الهاتف الذكي.

وقال المواطن في شكوى وصلت إلى رؤيا: إنه تفاجأ بعد أوقفه شرطي واتهمه بالعمل (بنقل ركاب مقابل الأجرة) لمجرد جلوس عائلته في المقعد الخلفي، بواسطة تطبيقات الهاتف الذكي.

ولفت المواطن طالبا عدم نشر اسمه إلى أنه حاول إقناع الشرطي بأن زوجته وأطفاله الذين يجلسون في المقعد الخلفي، إلا أن الأخير اشترط دفتر عائلة وهوية زوجته للتحقق من الهوية، متسائلا باستنكار "من يحمل دفتر عائلته في السيارة".

وأوضح المواطن أن الشرطي استوقفه لفترة طويلة قبل أن يسمح له بالمغادرة مع تحرير مخالفة ببند آخر له.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من دائرة السير.

وأثارت هذه التطبيقات الجدل في الأردن خلال السنوات الماضية بعد أن تسببت بمشاكل لأصحاب سيارات الأجرة العمومية، وفق قولهم، ما دفعهم إلى تنظيم احتجاجات للمطالبة بحظرها.

في المقابل، يرى الكثيرون أن هذه التطبيقات تأتي لتنظيم عمل التكاسي الصفر وضبط العشوائية وغياب التنظيم الذي تعاني منه، علاوة على توفيرها الكثير من فرص العمل للشباب الأردني العاملين على السيارات الخصوصية رغم مخالفتهم لقانون المرور.

وحتى الآن، لم تعمل الحكومة على إيجاد آلية لتنظيم عمل هذه التطبيقات رغم ما تردد سابقا عن قرارات وشيكة ستصدر بهذا الشأن.

وتعاقب دائرة السير كل من يعمل بنقل الركاب بسيارات خصوصية مقابل الأجرة بتحرير مخالفة مالية وحجز المركبة، إضافة إلى التحويل إلى الحاكم الإداري.


إقرأ أيضاً: اللوزي يؤكد أهمية ترخيص شركات النقل بالتطبيقات الذكية لرفع سوية القطاع