للمرة الأولى منذ ٦ أسابيع .. لا موجات حارة متوقعة خلال الأسبوع الحالي

طقس

نشر: 2017-08-14 07:33

آخر تحديث: 2017-08-14 07:33


لا موجات حارة متوقعة خلال الأسبوع الحالي
لا موجات حارة متوقعة خلال الأسبوع الحالي
Article Source المصدر

تشير الخرائط الجوية الى انكسار حدة الأجواء الحارة والتي أثرت على المملكة خلال غالبية الـ ٦ أسابيع الماضية بمشيئة الله، بحيث تعود درجات الحرارة لتصبح حول معدلاتها الاعتيادية الى أقل بقليل نسبة لهذا الشهر.

وتحديداً منذ عيد الفطر المبارك (نهايات شهر يونيو/حزيران وبداية يوليو/تموز)، مرت المملكة ومنطقة بلاد الشام بوجه عام، بسلسلة طويلة من الموجات الحارة المتلاحقة، اذ سيطرت الكتل الحارة الموسمية على أجواء المملكة ولم يخلو أي أسبوع من تأثيراتها طيلة تلك الفترة وحتى بدايات الشهر الحالي.

ويوضح طقس العرب تعريف الموجة الحارة؛ بأنها ارتفاع درجات الحرارة عن معدلاتها العامة خلال فصل الصيف بمقدار ٣-٥ درجات مئوية فأكثر وبشكل متواصل على مدار ٣ أيام فأكثر.

ويوضح المنحنى البياني التالي، درجات الحرارة العظمى المسجلة في العاصمة عمّان منذ مطلع يوليو/تموز وحتى ١٣ من الشهر الجاري، إضافة الى توقع درجات الحرارة خلال ما تبقى من هذا الأسبوع.

منحنى بياني

وبالرجوع الي الخرائط الجوية الأرشيفية للشهر المنصرم، فيلاحظ اندفاع وسيطرة قوية للكتل الهوائية الحارة على بلاد الشام وحتى تركيا، حيث سمح ذلك بأن يطول تأثير الطقس الحار على أجواء المملكة.

خريطة توضيحية

وبعبارة أخرى، أدت تلك الظروف، الى السماح للكتل الحارة بالتمدد غرباً في أكثر من مناسبة ووصولها للحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وهي يعني شمول تأثيرها بشكل أقوى سلسلة المرتفعات الجبلية غرب المملكة (عجلون والبلقاء وغرب العصمة ومأدبا والكرك وعموم جبال الشراه في الجنوب).

ويظهر تأثير ذلك بشكل واضح عبر الخريطة المرفقة التالية والتي توضح ارتفاع درجات الحرارة عن معدلاتها العامة بشكل واضح على المملكة وجميع مناطق بلاد الشام.

خريطة توضيحية

أما عن الأيام القليلة القادمة، فتشير الخرائط الجوية الى تحرك كتل هوائية لطيفة الحارة نحو تركيا واليونان وشمال مصر، ويصل امتداد هذه الكتل نحو غرب بلاد الشام، أي فلسطين ولبنان وغرب المملكة بما فيها العاصمة عمّان.

خريطة توضيحية

وهذا يؤدي الى انخفاض درجات الحرارة، لتعود درجات الحرارة الى معدلاتها الاعتيادية بمشيئة الله، ويتوقع أن يبقى الطقس كذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع.