نبض البلد يناقش تصنيف الدخل والأمن في الاردن

محليات

نشر: 2017-08-12 21:55

آخر تحديث: 2017-08-12 21:55


شعار نبض البلد
شعار نبض البلد
Article Source المصدر

ناقشت حلقة نبض البلد، السبت، محورين اثنين، الأول تصنيف الاردن بالشريحة الدنيا في الدخل، حيث الصحافية الاقتصادية سماح بيبرس والخبير الاقتصادي زيان زوانة، وفي المحور الثاني ناقشت تريب الاردن بالمرتبة التاسعة أمناً في العالم حيث استضافت أستاذ العلوم السياسية أ. د. محمد المصالحة.

وقالت سماح إن الدراسة التي صنفت الأردن، يقوم بها البنك الدولي سنويا، حيث يصنف الدول ٤ أصناف، مرتفعة الدخل، متوسطة الدخل العالي، ومتوسطة الدخل المتدني، وقليلة الدخل، وها التصنيف يبنى على ناتج الدخل القومي الإجمالي مقسوم على عدد السكان.
وأضافت كلما كانت النسبة اقل كانت معيشة المواطنين متدينة، أي هناك تراجع، وهذا يعكس مستوى معيشة ورفاهية المواطن.
ودعت إلى زيادة النمو الاقتصادي، لتحسين دخل المواطن، وهذا يتطلب الاستثمار لزيادة التوظيف وبالتالي زيادة الدخل.
وبينت أن القوانين والأنظمة وعدم توحيدها، وعدم وجود مرجعية واحدة للمستثمرين، ووجود الفساد المالي والإداري عوامل عملت خروج المستثمرين من الأردن.
وعن موضوع الصادرات قالت إن تراجعها سبب في الركود الاقتصادي، ولم تعمل الحكومات على علاجه.
من جهته قال زيان زوانة إن أهمية التقرير تأتي من صدروه عن مؤسسة دولية لها وجود على مستوى العالم وهو البنك الدولي، وهي مؤسسة اقتصادية متخصصة تعي ما يجري في العالم.
وتابع قوله إن التقرير يعكس نصيب الفرد من الناتج المحلي الأردني على مدى السنوات الماضية، وهذا التراجع التدريجي جعل تصنيف الأردن الأخير يتراجع.
ونوه إلى أن المقايس به مثالب وهو أنه قسم الناتج المحلي الإجمالي على سكان الأردن فدخل معه اللاجئون السوريون وغيرهم، وأيضا هناك مثلب آخر وهو سوء التوزيع في الرواتب.
ورأى أن معناة المواطن هي التي تعطي التقرير وزنه الحقيقي، نتيجة السياسات المتبعة متن قبل الحكومات عبر ١٠ سنوات الماضية، وإن استمرت هذه السياسيات سنصل إلى نتائج سيئة.
ورأى أن هناك خلل في الإدارة العامة الأردنية، خلال ٢٠ عام الأخيرة حيث أصابها ترهل وضعف وأصبحت مشكلة اقتصادية، لافتا إلى أن سياسيات التوظيف الجائر جعلت مؤسسات الدولة مليئة بالموظفين الذين لا يعملون شيء، كذلك عدم وجود مرجعية واحدة في التشريع، كما ان قانون ضريبة الدخل لم يعدل، فكيف سنعمل ولا نعرف حجم الضريبة.


المحور الثاني:
وقال الدكتور محمد المصالحة إن تقرير معهد غلوب الأمريكي يرصد اتجاهات الراي العام عند الناس، حيث اخذت آلاف الاستبيانات حول العالم ومنها الأردن، وكان ترتيب الأردن ٢ عربيا بعد الجزائر، ٩ عالميا، وهذا يدل أن الأردن نجح أمنيا لان لديه مؤسسة عسكرية قوية، ضبطت الحدود ومنعت من تسرب أدوات التخريب والإرهاب.
وأضاف وهذا أيضا يتطلب بنية اجتماعية واقتصادية وسياسية شاملة تستطيع أن تحافظ على هذا الأمن.