الأول من نوعه وغير مسبوق: الاحتلال يعلن عن تمرين 'إخماد حرائق' بمشاركة أردنية وفلسطينية

محليات

نشر: 2017-08-11 17:48

آخر تحديث: 2017-08-11 17:48


السفير الأردني في تل أبيب وليد عبيدات وطاقم الدفاع المدني الأردني يوم التكريم
السفير الأردني في تل أبيب وليد عبيدات وطاقم الدفاع المدني الأردني يوم التكريم
Article Source المصدر

كشفت وسائل إعلام عبرية، الجمعة، عن تمرين مشترك يعد الأول من نوعه وغير مسبوق، تشارك فيه قوات الإطفاء الأردنية والفلسطينية والإسرائيلية، برعاية الاتحاد الأوروبي.

وقالت الصحافة العبرية " ستقيم إسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية، تمرينا مشتركا، لقوات الإطفاء والطوارئ التابعة لكل دولة، بهدف تحسين التنسيق والتعاون بين الأطراف الثلاثة، إلى جانب تطوير العون الدولي الأوروبي لهن في حالات الطوارئ."

وسيقام التمرين الخاص، الملقب باسم Middle East Forest Fire""، في شهر أكتوبر/تشرين أول المقبل، بين ال٢٢ وال٢٦، برعاية الاتحاد الأوروبي.

وحسب البرنامج الراهن ستنضم إلى القوات الإسرائيلية والأردنية والفلسطينية قوات فرنسية وإيطالية وإسبانية، وسيكون التمرين في أحراش ومناطق مأهولة في الداخل المحتل.

وسيشمل التدريب مواجهة مشتركة لحالات طوارئ وإنقاذ، لا سيما اندلاع حرائق ضخمة وإنقاذ ناس عالقة في البيوت، وإخراجها من تحت الركام.

وقبل أشهر، أقام الاحتلال، حفلا ضم كافة الطيارين وطواقم الإطفاء وسفراء دول من بينهم السفير الأردني في تل أبيب وليد عبيدات، وذلك لشكرهم على جهودهم بإخماد الحرائق التي استمرت لأيام عدة وأجبرت عشرات الآلاف على النزوح.

واستمرت النيران على مدار خمسة أيام، والتهمت مناطق شاسعة من الأراضي المحتلة، وفشلت جهود السيطرة الذاتية عليها من قبل الإحتلال الإسرائيلي ما حدا بها لطلب المساعدة من دول في أبرزها تركيا وقبرص ومصر والأردن وطواقم الدفاع المدني التابعة للسلطة الفلسطينية.


إقرأ أيضاً: إسرائيل تكرم السفير الأردني وطاقم إخماد الحرائق .. صور


وشارك الأردن بإخماد الحرائق، وبررت الحكومة ذلك حينها بالقول إن هذه المساعدة تأتي ضمن الجهد الإنساني الإقليمي الذي تشارك فيه عدد من دول الإقليم.