الاحتلال سيسرّع بناء جدار تحت الارض حول غزة

فلسطين

نشر: 2017-08-10 13:51

آخر تحديث: 2017-08-10 13:51


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

ذكر جنرال في دولة الاحتلال ووسائل اعلام عبرية، الخميس، ان الاحتلال سيسرع بناء جدار تحت الارض على طول حدودها مع قطاع غزة في مشروع يفترض ان ينجز خلال عامين لمنع تسلل مجموعات مسلحة عبر انفاق الى اراضيها.

ويعتبر الاحتلال الانفاق التي تربط بين قطاع غزة والاراضي المحتلة لتسلل مجموعات مسلحة من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) او منظمات فلسطينية اخرى، تهديدا اساسيا لامنها.

وهدم حوالي ثلاثين نفقا في صيف ٢٠١٤ خلال الحرب الاخيرة التي شنتها ضد حماس في قطاع غزة الذي تسيطر عليه الحركة الاسلامية منذ ٢٠٠٧ ويخضع لحصار الاحتلال.

وقال الجنرال ايال زامير قائد المنطقة العسكرية الجنوبية خلال مؤتمر عبر الهاتف الاربعاء "في الاشهر المقبلة سنسرع بناء هذا الحاجز ونأمل إنجازه خلال سنتين".

من جهته، صرح وزير الانشاء يوآف غالانت العضو في الحكومة الامنية والقائد السابق للمنطقة العسكرية الجنوبية "آمل الا تهاجم حماس (ورشة بناء الجدار) اذ انها تعتبر هذه الانفاق اداة استراتيجية ضد الاحتلال".

واكد ان هذا الجدار سيحفر في الاراضي المحتلة بموازاة السياج الامني الذي يغلق بالكامل قطاع غزة في الشمال والشرق. وقال ان "وقوع المشروع على ارضنا السيادية يسقط أي تبرير لهجمات ضد الذين يعملون فيه".

وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان الجدار المبني خصوصا من صفائح اسمنتية وأجهزة لاقطة سيمتد على طول الحدود البالغ ٦٤ كيلومترا.

ويعمل الف شخص حاليا في ورشة المشروع الذي تبلغ كلفته ثلاثة مليارات شيكل (٧١٠ ملايين يورو).

واوضحت اذاعة الجيش ان السياج الامني الموجود حاليا سيرفع إلى ستة امتار.