المنظمة الدولية للهجرة: 'إغراق عمدي' لعشرات المهاجرين قبالة اليمن

عربي دولي

نشر: 2017-08-10 09:00

آخر تحديث: 2017-08-10 09:00


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

لقي ٢٩ مهاجرا على الأقل مصرعهم وفقد ٢٢ آخرون، معظمهم من المراهقين، في بحر العرب، بعدما "أغرقوا عمدا" قبالة سواحل اليمن، حسبما أفادت المنظمة الدولية للهجرة.

وقالت المنظمة في بيان نقلا عن ناجين: "في وقت مبكر هذا الصباح، أجبر مهرب أكثر من ١٢٠ مهاجرا صوماليا وإثيوبيا على القفز في البحر، فيما كانوا يقتربون من ساحل محافظة شبوة اليمنية في بحر العرب".

وأشارت المنظمة إلى العثور على قبور لـ٢٩ مهاجرا على رمال الشاطئ في محافظة شبوة، بعد أن قام ناجون بدفنهم، وقدرت متوسط أعمار المهاجرين الذين كانوا على القارب بنحو ١٦ عاما.

وأفاد أحد مسؤولي الطوارئ في المنظمة في عدن، أن المهربين "دفعوا المهاجرين بشكل متعمد إلى البحر خشية اعتقال السلطات لهم عند وصولهم إلى الشاطئ".

وأضاف: "ببساطة عادوا من حيث أتوا لتحميل المزيد من المهاجرين ومحاولة تهريبهم إلى اليمن"، مشيرا إلى وجود "العديد من النساء والأطفال بين الغرقى أو المفقودين".

وتقول المنظمة إن حوالى ٥٥ ألف مهاجر وصلوا إلى اليمن من القرن الأفريقي منذ بدء العام الجاري، معظمهم يأملون في إيجاد عمل في الخليج العربي.

وتعتبر الرحلة البحرية خطيرة في هذا الوقت من العام بسبب الرياح القوية في المحيط الهندي.