الاحتلال يخطر بهدم منازل ومنشآت في بلدة سلواد

فلسطين

نشر: 2017-08-08 16:26

آخر تحديث: 2017-08-08 16:26


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

أخطرت سلطات الاحتلال، الثلاثاء، ١٤ منشأة صناعية وتجارية وسكنية في بلدة سلواد شرق رام الله بالهدم، بحجة البناء دون ترخيص من الإدارة المدنية، رغم وقوعها في مناطق "ب".

ومن ضمن المنشآت المخطرة بالهدم مدرسة خاصة تقع داخل حدود بلدية سلواد، وتعمل منذ أكثر من ١٠ سنوات، وهي المدرسة الخاصة الوحيدة التي تخدم قرى شرق رام الله.

وقال رئيس بلدية سلواد عبد الرحمن صالح إن ضباطاً من الإدارة المدنية للاحتلال برفقة جيش الاحتلال اقتحموا البلدة صباحاً وسلموا أصحاب المنازل والمنشآت والمدرسة إخطارات بالهدم.


إقرأ أيضاً: قوات الاحتلال تقتحم جنين ومخيمها وتشن حملة اعتقالات


وأكد صالح على أن هذه الإخطارات سلمت للمواطنين الذين تواصلوا مع البلدية التي تواصلت مع محاميها ومركز القدس للمساعدة القانونية من أجل وقف تنفيذ الإجراء غير القانوني، مؤكداً على أن هذه البلاغات لا قيمة لها، كونها ستسقط قانوناً.

وأوضح صالح أن سلطات الاحتلال تسعى لحرف بوصلة أهالي البلدة والمجلس البلدي والذي نجح بإخلاء مستوطنة "عمونا"، ويسعى الان لاخلاء مستوطنة "عوفرا" المقامة كذلك على أراضي البلدة.