١١ مقاتلة روسية لاندونيسيا لقاء البن والشاي وزيت النخيل

عربي دولي

نشر: 2017-08-08 12:01

آخر تحديث: 2017-08-08 12:01


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

أعلنت وزارة التجارة الإندونيسية عن توقيع مذكرة تفاهم مع موسكو تنص على تزويد الأخيرة إندونيسيا بـ١١ مقاتلة، لقاء البن والشاي وزيت النخيل وإقصاء الدولار الأمريكي عن هذه الصفقة.

وأوضح مارولوب نينغولان، المتحدث باسم وزارة التجارة الإندونيسية أن الجانبين وقعا على مذكرة التفاهم في الـ٤ من الشهر الجاري في موسكو، وأن شركة "روستيخ" الحكومية الروسية، و"بيروساهان بيرداغانغان" الحكومية الإندونيسية قد اتفقتا بموجبها على إتمام الصفقة وتحديد معاييرها تحت إشراف مباشر من حكومتي البلدين.

وزير التجارة الإندونيسي إنغارتياستو لوكيتا، وفي تعليق على الصفقة، نقلته "أسوشييتد برس"، قال: "سوف تتم المقايضة تحت إشراف الحكومتين، ونتوقع الشروع في تنفيذها عمّا قريب"، معتبرا العقوبات الغربية ضد روسيا "فرصة لتعزيز التجارة بين جاكرتا وموسكو". شركة "روستيخ" الروسية، كشفت من جهتها عن احتفاظها بموجب المذكرة بحق اختيار السلع الإندونيسية، وانتقاء الشركاء التجاريين والمنتجين الإندونيسيين للتعاقد معهم.

وفي صدد الصفقة، سبق لفيكتور كلادوف رئيس دائرة التعاون الإقليمي لدى شركة "روستيخ" الحكومية لابتكار وتصميم واختبار التكنولوجيا المتطورة، وكشف مؤخرا عن أن الجهات المعنية في روسيا وإندونيسيا قد انتهت من جميع الإجراءات التمهيدية للتوقيع هذا العام على عقد لتوريد ١٢ مقاتلة "سو-٣٥" لإندونيسيا.


إقرأ أيضاً: مقاتلة امريكية تعترض طائرة وزير الدفاع الروسي


تجدر الإشارة إلى أنه سبق لجاكرتا وحصلت من موسكو سنة ٢٠٠٣ على ١٦ مقاتلة من نوع "سو-٢٧"، رغم العقوبات الأمريكية والأوروبية على إندونيسيا التي اتهمها الغرب بانتهاكات ارتكبها الجيش الإندونيسي في تيمور الشرقية سنة ١٩٩٩.

"سو-٣٥"، نسخة معدلة عن مقاتلات "سو-٢٧" وهي من تصميم مكتب "سوخوي" وينتجها مصنع "إركوتسك" لصناعة الطائرات، حيث حصل سلاح الجو الروسي سنة ٢٠١٤ على أول دفعة منها.

"سو-٣٥"، مزوّدة برادار شبكي ومحركين يمكن التحكم باتجاه دفعهما، وبأسلحة ذكية حديثة تتيح لها رصد وتدمير ١٠ أهداف جوية وأرضية في آن واحد على مسافة كبيرة وبدقة عالية.