راصد يتخوف من تجربة الصالات الرياضية والإرباك في الانتخابات

محليات

نشر: 2017-08-07 16:01

آخر تحديث: 2017-08-07 16:04


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

ضمن إطار متابعة فريق راصد لمراقبة الانتخابات لمجريات العملية الانتخابية المقبلة وقياس مدى موائمتها مع الممارسات الدولية الفضلى الخاصة بالعملية الانتخابية، عمل راصد على مراقبة ومتابعة الإجراءات التي تقوم بها الهيئة المستقلة للانتخاب.

حيث بيّنت نتائج المراقبة بعضاً من التجاوزات التي من شأنها أن تحدّ من العدالة بين الناخبين يوم الاقتراع.

وأظهر البيان تحفظ فريق راصد على استخدام الصالات الرياضية كمراكز للاقتراع لما قدّ يؤثر على سير العملية الانتخابية خصوصاً على تدفق الناخبين.

وجاءت هذه النتائج بعد عملية المسح التي أجراها فريق راصد على الصالات الرياضية حيث تبين أن الإصرار على استخدام الصالات الرياضية لن يخدم العملية الانتخابية فعلى سبيل المثال؛ يتواجد ٤٦,٧١٨ ناخباً في صالة الملكة زين الشرف الرياضية في منطقة زهران وحسب تصريحات الهيئة، فإنه سيتم تخصيص مدخل واحد للصالة الرياضية وهذا يؤدي لحدوث ازدحامات واكتظاظ بأعداد الناخبين أمام البوابات، مما سيفقد الكثير من المواطنين حقهم بالاقتراع.

كما أن المداخل المؤدية للصالات الرياضية لم تراعى فيها الأعداد الممكن تدفقها خلال يوم الاقتراع، حيث أن الطرق ضيقة في معظم الأماكن وخصوصاً الصالات المعدة للاقتراع في محافظة اربد، فلا يمكنها استيعاب الناخبين.

كما يتخوف راصد من فقدان السيدات حقهن في التصويت بسبب الازدحام المتوقع حدوثه أمام الصالات الرياضية، كما أن الكثير من الصالات لا يتوافر فيها أي مواقف خاصة للسيارات، وبناءً على هذه المعطيات.

وأوصى راصد بضرورة تغيير هذه الصالات وتوزيع الناخبين على مراكز اقتراع تقليدية حفاظاً على حق المواطنين بالاقتراع وتفادياً لأي خلل في المنظومة الأمنية يوم الاقتراع، مع ضرورة إبلاغ الناخبين بشتى الطرق والوسائل بتغيير مكان اقتراعهم كي لا تحدث جلبة في يوم الاقتراع قد تؤثر على العملية الانتخابية.