النفط يستقر عند أعلى مستوى له منذ تسعة أسابيع

اقتصاد

نشر: 2017-08-07 08:55

آخر تحديث: 2017-08-07 08:55


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

تماسكت أسعار النفط قرب أعلى مستوى لها منذ ٩ أسابيع، الاثنين، بعد أن عززتها بيانات توظيف قوية بالولايات المتحدة وتراجع طفيف في عدد منصات الحفر الأميركية على الرغم من أن ارتفاع إنتاج أوبك حد من المكاسب.

وارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة لخام القياس برنت ثمانية سنتات أو ٠.١٥% إلى ٥٢.٥٠ دولار للبرميل. وارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة للخام الأميركي سبعة سنتات أو ٠.١٤% إلى ٤٩.٦٥ دولار للبرميل.

وارتفعت أسعار خامي القياس الدوليين لتقترب من أعلى مستوى لها منذ أوخر مايو/أيار عندما مدد منتجو النفط بقيادة أوبك اتفاقا لخفض الإنتاج ١.٨ مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس/آذار المقبل.

وقال بنك "ايه إن زد" في مذكرة إن "أسعار النفط الخام ارتفعت بقوة بعد أن اعتبر المستثمرون أن بيانات (التوظيف بالولايات المتحدة) علامة إيجابية بالنسبة للطلب على النفط في الولايات المتحدة. كما عزز تراجع بسيط في عدد منصات الحفر التي تعمل في الولايات المتحدة الأسعار أيضا".

وقالت وزارة العمل الأميركية يوم الجمعة، إن الشركات في الولايات المتحدة أضافت ٢٠٩ آلاف عامل بشكل فاق التوقعات في يوليو/تموز وزادت الأجور.

وقالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة، إن الشركات خفضت عدد منصات الحفر النفطية بواقع حفارة واحدة في الأسبوع المنتهي في الرابع من أغسطس/آب لينخفض العدد الإجمالي إلى ٧٦٥ منصة.

وعلى الرغم من تراجع عدد منصات الحفر الأسبوع الماضي فقد وصل إنتاج النفط في الولايات المتحدة إلى ٩.٤٣ مليون برميل يوميا، وهو أعلى مستوى له منذ أغسطس/آب ٢٠١٥.

في الوقت نفسه قال تقرير لمؤسسة "تومسون رويترز أويل ريسيرش" الأسبوع الماضي، إن صادرات أوبك من النفط الخام في يوليو/تموز ارتفعت إلى مستوى قياسي بلغ ٢٦.١١ مليون برميل يوميا جاء معظمها من نيجيريا.

ومن المقرر أن يلتقي مسؤولون من لجنة فنية مشتركة بين دول أوبك ودول من خارج أوبك في أبوظبي يومي الاثنين والثلاثاء لبحث سبل تعزيز الالتزام باتفاق خفض الإنتاج.