'العقبة الخاصة' تفرض القانون على المخالفين على الشاطئ وتعيد تأهيله

محليات

نشر: 2017-08-03 23:15

آخر تحديث: 2017-08-03 23:15


شاطئ الغندور في العقبة
شاطئ الغندور في العقبة
Article Source المصدر

فرضت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة التعليمات القانونية على المستثمرين المحليين المخالفين على شاطئ الغندور وتخليصه من كل التجاوزات التي كانت منتشرة على طول الشاطئ.

وأكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية ناصر الشريدة، ان السلطة بدأت بإعادة تأهيل الشاطئ بما يوفر سبل الراحة والاستجمام لزواره، مشيرا إلى ان قسم العمليات والخدمات اللوجستية في السلطة نفذ أربع مراحل من خطة تحسين الشاطئ، ورفع درجات السلامة العامة بالحفاظ على سلامة المواطنين والزوار الأجانب لتصبح منطقة جذب سياحي مهمة .

وقال رئيس القسم المهندس خالد العضايلة إن المرحلة الأولى شملت تنظيف رمل شاطئ الغندور من الحجارة المتناثرة على طول الشاطئ واغلاق الجرف والحفر العميقة التي ظهرت نتيجة المد والجزر لموج البحر سابقا وشكلت خطورة على المواطنين وأطفالهم، مبينا ان المرحلة الثانية شملت إزالة العوائق وبقايا المظلات، التي أتلفت، والزوائد الحديدية الخطرة على السلامة العامة على امتداد الشاطئ، حيث بلغ عددها ١٥٠ وحدة كانت تشكل خطرا على الأطفال والمتنزهين، وتنفيذ أعمال خدمة اشجار النخيل المثمر وتنظيفه وإزالة مخلفاته المتناثرة على الشاطئ مباشرة.

أما المرحلة الثالثة والرابعة فبين أنها أشتملت على إعادة تأهيل وتعديل المواقع التي تؤذي المواطنين والأطفال أثناء مرورهم بزيادة الرمل الناعم فيها، وإزالة بعض المظلات غير المستقيمة وقواعدها الاسمنتية والقواعد الحديدية لسلال المهملات، وتنظيف الموقع، وتنفيذ أعمال خدمية زراعية كاستمرار التقليم والتجميل للاشجار الحرجية المعمرة وتقليم اشجار النخيل وتجميلها وإزالة المخلفات الناتجة عنها، وإزالة الاسلاك العشوائية واغلاق فتحات الأعمدة على الشاطئ، والتي كان يغذي منها المخالفون نشاطاتهم غير المرخصة هناك.

وأشار المهندس العضايلة إلى ان هذا العمل لم يكن ليكتمل لولا تضافر جهود مديرية الشواطئ وخدمات المدينة، وقسم الزراعة في سلطة العقبة الخاصة، ونشامى الأمن العام من دوريات وبحث جنائي، وشركة افيردا، وجمعية القوارب وغيرهم.