'الصحة العالمية': وفاة ٣ أشخاص بالكوليرا في ٣ محافظات يمنية

صحة

نشر: 2017-07-31 00:16

آخر تحديث: 2017-07-31 00:16


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

قالت منظمة الصحة العالمية، الأحد، أنه تم تسجيل ٣ حالات وفاة فقط بمرض الكوليرا، منذ أمس، في محافظات حجة (شمال غرب)، والحديدة (غرب) والمحويت (غرب)، بمعدل حالة واحدة لكل محافظة.

وتجاوز عدد وفيات الكوليرا ٣٠ شخصا يوميا قبل نحو شهر، إلا أن هذا الرقم تراجع خلال الفترة الأخيرة إلى ما دون العشر وفيات يوميا.

لكن تقرير المنظمة أشار، في تقرير حصلت الأناضول على نسخة منه، إلى أن معدل عدد الإصابات بالكوليرا شبه ثابت، بتسجيل قرابة ٦ آلاف حالة إصابة جديدة منذ أمس.

وأفادت المنظمة أنه "منذ ٢٧ أبريل/نيسان ٢٠١٧، وحتى صباح الاحد، تم تسجيل ٤٢٥ ألفا و١٩٢ حالة يشتبه إصابتها بوباء الكوليرا، مع رصد ١٩٩٥ حالة وفاة خلال الفترة نفسها".

وماتزال محافظات حجة، والحديدة، وإب (غرب)، وتعز (جنوب غرب) من أكثر المحافظات تسجيلا لحالات الوفاة، وفقا للتقرير.


إقرأ أيضاً: الصحة العالمية: وفيات الكوليرا في اليمن بلغت ١٨٨٠ حالة


أما محافظة سقطرى (جنوب شرق)، فهي الوحيدة من بين ٢٢ محافظة يمنية، التي لم يسجل فيها أي حالات إصابة أو وفاة بهذا الوباء، وفقا للتقرير ذاته.

ويأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه منظمات دولية في أوقات سابقة، أن موجة الكوليرا التي شهدها اليمن هي الأسوأ في العالم، وأن العدد المسجل سنويًا للمصابين بالكوليرا في هذا البلد هو الأعلى بالتاريخ.

و"الكوليرا" مرض يسبب إسهالًا حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يتلق العلاج، والأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن ٥ سنوات، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

ويشهد اليمن، منذ خريف ٢٠١٤، حربًا بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، من جهة أخرى، مخلفة أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.