جندي إيراني يقتل ٣ من زملائه ثم ينتحر

عربي دولي

نشر: 2017-07-18 02:43

آخر تحديث: 2017-07-18 02:43


جنود إيرانيون يراقبون الحدود
 جنود إيرانيون يراقبون الحدود
Article Source المصدر

ذكرت مواقع إيرانية رسمية في ساعة متأخرة من مساء الاثنين أن جندياً مكلّفاً أطلق النار على زملائه في معكسر آبيك بمحافظة قزوين شمال غرب البلاد، فقتل ثلاثة وجرح ثمانية منهم، في حادثة لا تزال أسبابها مجهولة.

وقالت وكالة مهر الإيرانية إن الجندي حاول الانتحار بعد الحادثة، فأطلق النار على نفسه، لكنه بقى على قيد الحياة حيث تم نقله على إثرها إلى مستشفى وليعصر مع الجرحى الآخرين، وهو في حالة خطرة.

كما نقلت الوكالة الإيرانية عن مصدر عسكري أن اثنين من المصابين الثمانية في حالة خطرة. ومن المتوقع أن يعلن المستشفى عن وفاتهما في أي لحظة.

ولم يذكر المسؤولون في المعسكر الإيراني أي تفاصيل سوى أن الحادثة وقعت عن طريق "التساهل" وأن قوات الإسعاف بادرت اإى مداواة الجرحى.

من جانبه، أكد مساعد مركز قوات الشرطة في محافظة قزوين، علي مقدمي، أن "الجندي ساسان خليلي أقدم على إطلاق النار نحو زملائه وقتل ثلاثة منهم وجرح ثمانية آخرين".

وقال مقدمي إن ثلاثة توفوا على الفور، في حين اثنين من الجرحى في حالة خطرة، مشيراً إلى أن معدل بقائهما على قيد الحياة منخفض جداً، وفق وصفه.

وكشفت بعض المواقع الإيرانية أن الجندي ساسان خليلي هاجم زملاءه في المعسكر بعد أن رفض المسؤولون طلب نقله إلى مدينته، حيث يعاني أغلب الجنود الإيرانيين من الفقر فيصعب عليهم التنقل من مدنهم إلى المعسكرات التي تبعد عن ديارهم أحياناً مئات الكيلومترات.

أما مساعد مركز رئيس الشرطة في محافظة قزوين فقال إن الأمن فتح ملفاً وباشر في التحقيق عن أسباب الحادث.