أول لاجئة أفغانية تقود طائرتها في رحلة حول العالم

هنا وهناك

نشر: 2017-07-11 09:39

آخر تحديث: 2017-07-11 09:39


الافغانية شايستا وايز، تسعى لأن تكون أول إمرأة تقود طائرة بمفردها حول العالم.
الافغانية شايستا وايز، تسعى لأن تكون أول إمرأة تقود طائرة بمفردها حول العالم.
Article Source المصدر

تحولت إمرأة ولدت في مخيم للاجئين في أفغانستان إلى قائدة طائرة تجوب العالم لتلهم النساء بالسعي لتحقيق أحلامهن.

وحصلت شايستا وايز، البالغة من العمر ٢٩ سنة، على رخصة تجعلها أول قائدة طائرة معتمدة من أفغانستان، كما تسعى لأن تكون أول إمرأة تقود طائرة بمفردها حول العالم.

وبدأت شايستا رحلتها الملحمية بقيادة طائرة بمحرك واحد انطلاقا من الولايات المتحدة حيث تعيش ووصلت الآن إلى العاصمة الأفغانية كابول.

وأعربت الطيارة الأفغانية عن سعادتها بالعودة إلى مسقط رأسها قائلة: "مضى ٢٩ سنة الآن. ويسعدني أن أعود إلى بلادي كطيارة تجوب أجواء العالم حتى أكون مصدر إلهام للآخرين. يسعدني كثيرا أن أكون هنا".

وولدت شايستا في أحد مخيمات اللاجئين في أفغانستان، وسافرت إلى الولايات المتحدة عام ١٩٨٧ مع والديها وخمس شقيقات هروبا من الغزو السوفيتي.

ونشأت الطيارة الأفغانية في أحد الأحياء الفقيرة في ريتشموند في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، ولم تكتشف حبها للطيران حتى بدأت التفكير في الالتحاق بالجامعة، بعدها بدأت حياتها المهنية في مجال الطيران.

وقالت شايستا في مؤتمر صحفي في كابول "في صغري كنت أفكر في الالتحاق بالجامعة، أو أنني سأتزوج مبكرا ويكون لدي أسرة ثم اكتشفت شغفي بالطيران".

وأضافت أنه "إحساس مذهل أن تكون طيارا تحلق بمفردك في طائرة وتتوجه بها إلى أي مكان تريده. إنه عشق تستمتع به أود أن أحافظ عليه، وأن أدفع بنساء أفغانستان إلى هذه التجربة".

وأسست شايستا منظمة غير هادفة للربح أطلقت عليها اسم "دريمز سور" وتستهدف من خلالها الانطلاق في رحلة جوية حول العالم لتكون مصدر لإلهام الفتيات والشابات الأفغانيات وحثهن على السعي إلى طلب العلم في مجالات عدة مثل التكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات.

وأصبحت شايستا المرأة الوحيدة في عائلتها التي تحصل على شهادة جامعية ودرجة الماجستير.


إقرأ أيضاً: ملالا التي حاولوا قتلها بسبب دراستها..تتخرج من الثانوية


وأوضحت أن الرسالة التي تتبناها هي أنك إذا كنت تنتمي لأي "خلفية، يمكنك أن تخوض مجموعة من التحديات، لكن من المهم أن يكون لديك حلما، وأن يكون كبيرا وأن تسعى بجد وراء تحقيقه."

بدأت الطيارة قائدة الطائرة رحلتها من فلوريدا ي ١٣ مايو/ أيار، حيث تتضمن زيارة ١٩ دولة بطائرتها من طراز بيتشكرافت بونانزا A٣٦.

ومن المقرر أن أن تغادر شايستا أفغانستان لاستكمال رحلتها عبر آسيا، وأستراليا قبل العودة إلى الولايات المتحدة.

وأفصحت شايستا عن نيتها العودة إلى أفغانستان.

وقالت "خلال السنوات القليلة الماضية، نمت لدي الرغبة في العودة إلى هنا،وربما تأسيس مدرسة طيران أو القيام بأي شيء يدفع بالمرأة نحو ممارسة الطيران في افغانستان".

وأضافت: "النساء هنا يعانين الكثير، وأحسب أنني محظوظة لأن الفرصة سنحت لي للتعلم، وأن أجد شيئا أحبه مثل الطيران. لكن قلبي ينفطر عندما أفكر في الكثير من الفتيات اللاتي لم يحصلن على فرص مماثلة."

وتابعت: "أريد أن يحصل هؤلاء النساء على شيء عن طريقي".