اتهام صحفي بريطاني بقتل زوجته في دبي

هنا وهناك

نشر: 2017-07-11 09:32

آخر تحديث: 2017-07-11 09:32


الصحفي "المتهم" فرانسيس ماثيو
الصحفي "المتهم" فرانسيس ماثيو
Article Source المصدر

قالت الحكومة الإماراتية إن صحفيا بريطانياً يعمل في صحيفة في دبي وجهت إليه تهمة قتل زوجته.

واعُتقل فرانسيس ماثيو، الذي يشغل منصب مسؤول التحرير في صحيفة "غلف نيوز" بعد مقتل زوجته (٦٢ عاما) في ٤ يوليو/تموز.

وأفادت الحكومة الإماراتية بأن التحقيقات كشفت أن سبب وفاة الزوجة ضربها بجسم صلب على رأسها.

وتعمل وزارة الخارجية البريطانية على تقديم الدعم لعائلة الزوجة القتيلة.

كما قالت الوزارة إنها تقدم أيضا الدعم "لمواطن بريطاني محتجز في دبي".

وأكد المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية البريطانية في تغريده له على تويتر أن "ماثيو أخبر الشرطة أنه تشاجر مع زوجته وألقى عليها مطرقة، إلا أنه لم يكن في نيته قتلها".

وقال عبد الحميد أحمد، رئيس تحرير صحيفة "غلف نيوز" في بيان له "إننا في حالة من الصدمة والألم جراء هذه المأساة".

وأضاف أن " فرانسيس شغل منصب رئيس تحرير الصحيفة من عام ١٩٩٥ حتى ٢٠٠٥ قبل أن يُعين كمسؤول تحريري لها".


إقرأ أيضاً: بالفيديو.. شابة تشيكية توثق وفاتها ببث مباشر


وأشار أحمد إلى أنه صحفي محترم، ومعروف بإلمامه بقضايا الشرق الأوسط، وكان يشغل منصب مسؤول التحرير في الصحيفة وقت وقوع الحادثة".

وأردف "لعب لفرانسيس وجاين دوراً فعالاً وإيجابياً بين أبناء الجالية البريطانية في الإمارات طوال ٥٠ عاماً".

وما زالت الشرطة الإمارتية تحقق في هذه الحادثة.

وشغل منصب رئيس تحرير للصحيفة من ١٩٩٥ حتى ٢٠٠٥ قبل أن يعين محرراً عاماً لها.