الأردن بالمرتبة ٩٢ عالميا بعدد السكان

اقتصاد

نشر: 2017-07-10 15:40

آخر تحديث: 2017-07-10 15:40


علم الاردن
علم الاردن
Article Source المصدر

يشارك الاردن العالم بالاحتفال باليوم العالمي للسكان الذي يصادف غدا الثلاثاء الحادي عشر من تموز من اجل زيادة الوعي والاهتمام بالقضايا السكانية عبر الخطط والبرامج الانمائية الشاملة وايجاد حلول للمشكلات السكانية المتعلقة بقضايا النمو الديموغرافي والصحة والتعليم والخدمات.

وقال بيان لدائرة الاحصاءات العامة اليوم الاثنين ان الاردن يحتل المرتبة ٩٢ بين الدول من حيث عدد السكان متوقعا أن يصل عدد سكان العالم الحالي البالغ ٦ر٧ مليار نسمة إلى ٦ر٨ مليار في عام ٢٠٣٠، والى ٨ر٩ مليار في عام ٢٠٥٠، و١١ مليار في عام ٢١٠٠، وذلك وفقا لتقرير جديد أطلقته الأمم المتحدة.

واوضحت الدائرة في بيانها انه في حين يتزايد عدد سكان العالم بحوالي ٨٣ مليون شخص كل عام، من المتوقع أن يستمر الاتجاه التصاعدي في عدد السكان، حتى مع افتراض أن مستويات الخصوبة تستمر في الانخفاض.


إقرأ أيضاً: الاحصاءات: ١٣ مليون نسمة سكان المملكة في ٢٠٣٠


واشارت الى انه وبحسب "التوقعات السكانية في العالم: تنقيح عام ٢٠١٧ " يتوقع أن يتركز نصف النمو السكاني العالمي في تسع دول فقط – والترتيب التالي يعكس مساهمة كل دولة في النمو السكاني العالمي: أولا الهند، ثم نيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وباكستان وإثيوبيا وتنزانيا والولايات المتحدة وأوغندا وإندونيسيا.

وحول سكان المملكة تحدثت الدائرة في بيانها عن نتائج التعداد الاخير ٢٠١٥ والذي يوضح ارتفاع معدل النمو السكاني في الاردن الى ٣ر٥ خلال فترة تعدادي ٢٠٠٤-٢٠١٥ اذ بلغ عدد السكان حسب نتائج التعداد الاخير ٥ر٩ مليون نسمة عدد السكان الأردنيين فيه حوالي ٦ر٦ مليون نسمة أو حوالي ٦٩ % من اجمالي سكان المملكة مقابل حوالي ٣١ % من غير الأردنيين نصفهم تقريباً من السوريين ٣ر١ مليون نسمة.

وبلغ عدد السكان المملكة لنهاية عام ٢٠١٦ والمقدر ٨ر٩ مليون نسمة، ويعود السبب الرئيس في ارتفاع معدل النمو السكاني الى الهجرة القسرية الداخلة إلى المملكة نتيجة للأوضاع السياسية في المنطقة التي أدت إلى تدفق مئات الآلاف من اللاجئين السوريين منذ مطلع عام ٢٠١١ .

وتوقعت وصول عدد السكان الى حوالي ١٢ مليون نسمة بحلول عام ٢٠٣٠ وليصل الى ١٣.٤ مليون نسمة في عام ٢٠٥٠، حسب تقرير الاسقاطات السكانية للأفراد المقيمين في المملكة للفترة ٢٠١٥-٢٠٥٠.