عمالقة النفط يجتمعون الأحد أملا بتحسن الأسعار

اقتصاد نشر: 2017-07-08 16:33 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
عمال في حقل نفط - أرشيفية
عمال في حقل نفط - أرشيفية
المصدر المصدر

تعقد كبرى شركات النفط والغاز المؤتمر العالمي الثاني والعشرين للنفط من الأحد إلى الخميس في اسطنبول في حين لا تزال أسعار الخام منخفضة على الرغم من تدخل منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك).

قبل ثلاث سنوات، عقد المؤتمر في حين كان سعر برميل النفط مائة دولار مباشرة قبل الانهيار السريع للأسعار بسبب تخمة السوق نتيجة ارتفاع انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الأميركية.

لكن الوضع مختلف اليوم مع تداول البرميل دون خمسين دولارا وهو ما يزيد الضغوط على شركات النفط ومعظم الدول المنتجة التي تعتمد كثيرا على عائدات النفط والغاز.

وقالت سارة اميرسون رئيسة مكتب "تحليل أمن الطاقة" في الولايات المتحدة "نلاحظ خيبة أمل" بالنظر للتأثير المحدود للاتفاق بين دول أوبك وغيرها من البلدان المنتجة ومنها روسيا في نهاية ٢٠١٦ لتخفيض الانتاج.

والاتفاق الذي جدد في أيار/مايو يستمر حتى آذار/مارس ٢٠١٨ لكن الوكالة الدولية للطاقة تتوقع زيادة الانتاج الأميركي في هذه الاثناء ليتجاوز نمو استهلاك النفط ولا سيما في الاقتصاديات الكبرى الناشئة وعلى رأسها الصين والهند.

ومن المقرر عقد اجتماع بين وزراء الدول المعنية بالاتفاق في نهاية الشهر لكن وكالة أنباء "بلومبرغ" نقلت عن مسؤولين روس طلبوا عدم ذكر اسمائهم أن موسكو ستعارض تمديد خفض الانتاج أو الابقاء على الحصص المحددة حاليا.

أخبار ذات صلة