تحذيرات من شراء البيض المعروض في الشوارع

محليات نشر: 2017-07-08 12:13 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
بيض - تعبيرية
بيض - تعبيرية
المصدر المصدر

 شكا مواطنون في مدينة اربد من احتمالية فساد بيض المائدة الذي يباع باسعار تصل الى ٥٠ بالمئة من الاسعار الدارجة من خلال التجوال فيه في الشوارع العامة عبر باصات نقل صغيرة واستغلال مواعيد صلاة الجمعة باب المساجد لترويج هذه البضاعة.

وبحسب مواطنون فان اطباق البيض تكون معروضة في العراء وفي الشمس، لافتين الى ان سعرها الجاذب الذي لا يتجاوز الدينار والنصف يكون محفزا للزبائن للاقبال عليها رغم احتمالية ان تكون فاسدة جراء تعرضها للحرارة الزائدة .

وفيما يختار الباعة التجوال في الاحياء الشعبية بعيدا عن اعين الرقابة الصحية التي تتولاها بلدية اربد الكبرى والادارة الملكية لحماية البيئة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء تكاد تكون العطل الرسمية خير وسيلة لترويج هذه البضاعة ظنا من اصحابها او بائعيها ان الرقابة تكون ليست فاعلة اثناء العطل.

من جانبه، قال مساعد رئيس بلدية اربد للشؤون الصحية الدكتور محمود الشياب ان اي اغذية فاسدة او منتهية الصلاحية اوتشوبها شبهات الفساد الغذائي يسعى اصحابها لترويجها اثناء العطل، موضحا ان البلدية وبالتنسيق مع اجهزة الرقابة الصحية الاخرى تكافح هذه الاعمال من خلال اعتماد برامج مناوبة ايام الجمع والسبت والاعياد والعطل الرسمية لرصد اي مخالفات من هذا القبيل .


إقرأ أيضاً: ضبط ١١٨ طبق بيض فاسد في الأغوار


واوضح انه يتم التعامل مع هذه الاغذية باتلافها سواء كانت من البيض او اللحوم او الاسماك وحتى الخضار والفواكه والاغذية المعلبة وتحويل بائعيها للجهات الادارية والقضائية، مبينا ان مادة البيض خصوصا في اوقات الحر وفي ظل وجود كميات كبيرة للانتاج لدى بعض المزارع لابد ان تشهد انخفاضا في اسعارها الا انها تكون عرضة للتلف في ظل ظروف البيع التي تمارس ما يتطلب متابعتها باستمرار .

واكد ان اجهزة الرقابة وحدها لا يمكن لها ان تغطي جميع مساجد المحافظة خلال العطل وتحديدا اوقات الصلاة ما يتطلب من المواطنين التعاون والابلاغ عن اي شبهة بهذا الجانب لتتولى البلدية متابعة الشكوى والتعامل معها .

أخبار ذات صلة