'فايروس الفدية' يتسبب ببطء تسليم الحاويات في ميناء العقبة

اقتصاد

نشر: 2017-07-06 08:46

آخر تحديث: 2017-07-06 09:04


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

قال نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق إن أنظمة شركة Maersk العالمية للنقل البحري والتي تنقل ما يقارب ٧٠% من مستوردات الأردن من بضائع من الخارج تعرضت إلى فايروس الفدية العالمي ما تسبب بوقف الأنظمة الالكترونية لها في الأردن وعدم قدرتها على أعطاء المستوردين اذونات تسليم لإخراج بضائعهم من الميناء، محذرا ان استمرار ذلك يتسبب في تراكم الحاويات وتكدس البضائع وتعطل مصالح المستوردين والتجار.
وأضاف إن فايروس الفدية الذي أصاب الشركة تسبب بتعطيل تسليم أغلب التجار الأردنيين بضائعهم عبر ميناء العقبة ما تسبب بتراكم الحاويات وخسائر فادحة للتجار كبدل أرضيات ميناء وتلف في البضائع الجافة نتيجة الحرارة العالية .

وأكد في تصريح لصحيفة الرأي أن هناك مشكلة حقيقية يتعرض لها أغلب التجار والمستوردين الأردنيين في ميناء العقبة حاليا بسبب شركة Maersk العالمية للنقل البحري والتي تنقل ما يقارب ٧٠% من مستوردات الأردن من بضائع من الخارج بسبب تعرض أنظمة الشركة
وبين الحاج توفيق أنه وبعد ضغوط من قبل السلطة وشركة الميناء قامت الشركة بإصدار اذونات تسليم يدوية يوم أمس غير انها بطيئة ولم تحل المشكلة ومازال هناك ضغط شديد في الميناء قد يتسبب بنتائج سلبية على المستوردين داعيا الحكومة الى الضغط على الشركة في حل هذه المشكلة سريعا وتعويض التجار عن بدل الأرضيات والغرامات التأخير وبدل التالف لبضائعهم .

ودعا إلى ضرورة الإسراع في حل المشكلة قبل تفاقم الأمور وخاصة ان هناك ألاف الحاويات في الطريق إلى العقبة ما قد يتسبب في تكدس كبير يصعب التعامل معه لاحقا.
ويشار الى ان ميرسك سيلاند (Mærsk) شركة دنماركية للنقل البحري تاسست في كوبنهاغن عام ١٩٠٤م وتعد من أكبر الشركات العاملة في مجال الحاويات والشحن على مستوى العالم وهي واحدة من عدة شركات ضمن مجموعة شركات ايه بي مولار ميرسك التي تحتوي على مجالات عدة منها ما يرتبط بمجال الحاويات أو المجالات المختلفة الأخرى.
وتمتلك شركة ميرسك سيلاند أكبر ناقلة بحرية للحاويات وأكبر أسطول في العالم لنقل وشحن الحاويات في خطوط بحرية كبيرة.