موجة حر السبت تشتد ذروتها الأحد والإثنين والثلاثاء وتوقع هطول أمطار

طقس

نشر: 2017-06-30 11:54

آخر تحديث: 2017-06-30 14:06


الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
Article Source المصدر

يُتوقع أن يزداد تأثُر المملكة تدريجياً اعتباراً من يوم السبت، ولغاية يوم الثلاثاء، بكُتلة هوائية حارّة، تعمل على رفع درجات الحرارة بشكل لافت عن مُعدلاتها خاصة أيام الأحد والاثنين والثلاثاء، وتترافق مع ظُهور سُحُب مُتوسطة وعالية يتخللها بعض السُحُب الركامية عصراً خاصة فوق مناطق البادية.

السبت.. طقس حار نسبياً إلى حارّ

المسار التصاعُدي لدرجات الحرارة يبدأ يوم السبت، اذ تكون الأجواء حارّة نسبياً فوق المُرتفعات وتصل درجات الحرارة لما يُقارب ٣٣-٣٥ درجة مئوية في العاصمة عمّان، في حين تكون الأجواء شديدة الحرارة في البحر الميت والعقبة والأغوار ومناطق البادية وتصل درجة الحرارة إلى ٤٠ درجة مئوية تقريباً.

الأحد حتى الثلاثاء.. طقس حارّ إلى شديد الحرارة وظُهور لسُحُب ركامية خاصة فوق مناطق البادية

ويُتوقع أن يزداد تأثُر البلاد بالكُتلة الهوائية الحارّة على مدى ٣ أيام هي الأحد والاثنين والثلاثاء، حيثُ يكون الطقس حارّاً فوق المرتفعات، وتصل درجة الحرارة العُظمى نهاراً لما بين ٣٦-٣٨ درجة مئوية داخل أحياء العاصمة عمّان، في حين تكون الأجواء شديدة الحرارة في الأغوار والبحر الميت والعقبة والمناطق الصحراوية، وتقترب درجة الحرارة العُظمى من حاجز الـ ٤٥ درجة مئوية.

ويُتوقع أن تترافق هذه الأجواء، مع ظُهور كميات متفرقة من السُحُب المتوسطة والعالية، يتخللها سُحُب ركامية في فترة ما بعد الظُهر والعصر، خاصة فوق مناطق البادية، ويُرافقها نشاط للرياح السطحية المُثيرة للأتربة وفرصة لهُطول زخات محليّة من المطر في تلك المناطق.

توقعات بظُهور سُحُب ركامية خاصة فوق مناطق البادية أيام الأحد والاثنين والثلاثاء

نصائح وتنبيهات

ويُنصح خلال تأثير الكُتلة الهوائية الحارّة المُقبلة بعدم التعرُّض المُباشر والطويل لأشعة الشمس أو بذل مجهود بدني، خاصة خلال ساعات الظهيرة والعصر، بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.

كما يُنصح بالإكثار من شرب المياه والسوائل.

ويُنوه موقع "طقس العرب" إلى ضرورة الابتعاد عن السباحة في السدود، والبرك الزراعية، بسبب خطورتها، خاصة وأنه قد سبق وأن حدثت عدّة حالات غرق أثناء الأجواء الحارّة في هذه المناطق، إذ يلجأ لها بعض المواطنون للتخفيف من حدّة الحرّ خاصة في مناطق الأغوار.

كما يُنصح بعدم ترك الأطفال لوحدهم داخل المركبات، نظراً لتكرار حالات الاختناق وضيق التنفُس.