وفاة مهندس توحيد ألمانيا

هنا وهناك

نشر: 2017-06-17 08:01

آخر تحديث: 2017-06-17 08:01


هلموت كول مهندس عملية توحيد ألمانيا
هلموت كول مهندس عملية توحيد ألمانيا
Article Source المصدر

توفي هلموت كول مهندس عملية توحيد ألمانيا بعد ٤٥ عاما على الحرب العالمية الثانية ودعامة البناء الاوروبي الذي شغل منصب المستشار لاطول مدة من ١٩٨٢ الى ١٩٩٨ في المانيا الحديثة عن ٨٧ عاما.

واثارت وفاة كول ردود فعل في المانيا واوروبا خصوصا. واكدت المستشارة انغيلا ميركل بشأن راعيها السياسي ان هلموت كول "كان مكسبا لجميع الالمان كما وقام بتغيير حياتي بشكل حاسم".

واضافت ميركل التي كانت تتحدث في روما حيث ستلتقي السبت البابا فرنسيس "سيبقى في ذاكرتنا كاوروبي عظيم ومستشار وحدة" البلاد.

وكان هلموت كول رعى ميركل التي عاشت في المانيا الديموقراطية السابقة، بعد اعادة توحيد المانيا. وقد نجحت في اقصائه في ١٩٩٩ على رأس حزبهما المحافظ الاتحاد الديموقراطي المسيحي بعد معركة داخلية. ولم يصفح كول عن ميركل لهذه الحادثة اطلاقا.

وكانت صحيفة بيلد الالمانية اول من اعلن وفاة كول. واوضحت ادارة الصحيفة القريبة جدا من المستشار السابق انه توفي صباح الجمعة في منزله في لودفيغسهافن بجنوب غرب المانيا.

وقالت الصحيفة انه توفي "بسلام" والى جانبه زوجته مايكي كول ريشتر، مشيرة الى انه لم يكن في حالة جيدة منذ ايام.

وكتب الرئيس الاميركي دونالد ترامب في تغيردة على تويتر "لم يكن مهندس اعادة توحيد المانيا فحسب، بل محاميا مدافعا عن اوروبا والعلاقات بين ضفتي الاطلسي"، مؤكدا ان "ارثه سيستمر".

اما الرئيس الفرنسي فرنسوا ماكرون فقد نعى "مهندس المانيا الموحدة والصداقة الفرنسية الالمانية". وقال انه بوفاة كول "نفقد اوروبيا عظيما".

وعبر الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس عن تأثره بوفاة كول مؤكدا انه "فقد صديقا شخصيا".