مصر تطلب من حماس الإسراع بإنهاء ملف جنود الاحتلال الأسرى

فلسطين

نشر: 2017-06-15 08:19

آخر تحديث: 2017-06-15 08:19


الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
Article Source المصدر

في الوقت الذي رفضت فيه قيادات في حركة "حماس" الحديث عن كواليس ما دار في لقاءات وفدها، الذي قاده مسؤول الحركة في غزة، يحيي السنوار، في القاهرة، أكد مصدر قريب الصلة من تيار القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، عقد لقاءات بين الجانبين في العاصمة المصرية.

إلا أنه نفى أن يكون تم خلالها التوصل إلى أي اتفاق، معتبراً أن ما حدث يمكن تسميته بالتفاهمات بشأن الأوضاع في قطاع غزة وليس اتفاقاً.

وقال المصدر "هذه ليست المرة الأولى، فخلال زيارة وفد برئاسة إسماعيل هنية قبل توليه رئاسة المكتب السياسي للحركة، التقى سمير المشهراوي القيادي الأبرز في تيار دحلان".

وأضاف "تمر كل المنطقة بأوضاع مضطربة، ولم تعد القضية الفلسطينية هي التي تتصدر الساحة العربية والإسلامية".

وتابع "ما جرى من لقاءات بيننا وبين الإخوة في حماس، برعاية مصرية، هدفه رفع المعاناة عن كاهل غزة وشعبها، خصوصاً في ضوء ما يملكه دحلان من علاقات عربية قوية تمكنه من المساعدة في ذلك"، موضحاً أن "٥ لقاءات تمت في هذا الإطار، أحدها كان بوجود دحلان"، على حد تعبيره.

في مقابل ذلك، قال قيادي بارز في "حماس" في قطاع غزة، إن لقاءات وفد الحركة في القاهرة مع المسؤولين المصريين تركزت على الجوانب الأمنية، وما يتعلق بمنطقة الشريط الحدودي مع غزة، وتكثيف عمليات التأمين لها وزيادة التنسيق مع الجانب المصري، وهو ما تقوم به "حماس" منذ آخر لقاء ذي طابع أمني في القاهرة.
المفاجأة الأبرز، كشف عنها قيادي آخر، له مهام أمنية داخل الحركة. وقال إن "الجانب المصري بدا، خلال هذا اللقاء، شديد الحرص على إنهاء ملف الأسرى الإسرائيليين لدى الحركة".
وأضاف "بدا واضحاً لقيادات الوفد حرص الجانب المصري على التوصل إلى حل لهذا الملف، وبشكل سريع".