الصفدي يقول إن تهميش اللاجئين الشباب يعني جيش 'داعشي' جديد

محليات

نشر: 2017-05-20 18:00

آخر تحديث: 2017-05-20 18:00


تحرير: علاء الدين الطويل

ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

قال وزير الخارجية أيمن الصفدي، السبت، إن الحرب في سوريا حرب بالوكالة، مشيرا إلى ضرورة إشراك روسيا لحل الأزمة فيها، بالتعاون مع الولايات المتحدة، وغير ذلك يعني مزيدا من القتل واللاجئين.

وأضاف الصفدي، أن الأردن سيؤدي دوره بالمضي إلى الأمام في حل هذه الأزمة، مؤكدا أن الفوضى العارمة التي تشهدها سوريا، باتت عواقبها وخيمة ولا بد من إيقاف الحرب التي تستنزف الاموال والأرواح.

وتحدث عن أزمة اللاجئين، وتحديدا صغار السن الذين نزحوا من بلادهم وأصبحوا شبابا اليوم، مشددا على أنه لا يمكن ترك هؤلاء دون تأهيل وإلا تحولوا لجيش مثل داعش.


إقرأ أيضاً: الصفدي: نرفض وجود المنظمات الإرهابية وحزب الله على حدودنا


واعتبر أن هناك ضرورة لتنمية هذه الفئة، حتى يكونوا فاعلين بإعادة بناء بلادهم وتأهيلها.

جاء ذلك خلال ندوة على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي انطلقت أعماله بمنطقة البحر الميت في الأردن.