اكتشاف جديد يمنع تطور هشاشة العظام

صحة

نشر: 2017-05-18 12:18

آخر تحديث: 2017-05-18 12:18


الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية
Article Source المصدر

هشاشة العظام أو مرض انحلال العظام، هو أحد الأمراض التي تصيب البنية الداخلية للعظام الكبيرة أمام الغضاريف التي تغطي عظام المفاصل، فتتعرض للضغط المتواصل طوال حياتنا.

ومع تقدم الإنسان في العمر تتآكل أجزاء من تلك الغضاريف أو في بعض الحالات تتآكل تمامًا، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة الاحتكاك بين عظام المفاصل ما يصيبها بالالتهاب، ويجعل الإنسان يشعر بآلام العظام مع عدم وجود علاج فعّال لهذه الحالة.

ومع ذلك اكتشفت بعض الأبحاث الجديدة التي تضمنت إجراء تجارب على الفئران، أن الحفاظ على مخزون من “جزيء” معيّن يساعد على تغذية الغضاريف ما يمنع تطور هشاشة العظام.

واكتشف العلماء أن الجزيء الذي يُدعى أدينوسين يلعب دورًا هامًا في تكوين الغضاريف والحفاظ عليها، وتحديدًا يعمل على الحفاظ على ثبات نسبة الخلايا الغضروفية التي تكوّن الغضاريف.

وتوصّل العلماء إلى أن انخفاض نسبة الأدينوسين يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام، والتي تعتبر إحدى سمات الشيخوخة والالتهاب، وذلك وفقًا لما ذكرته مجلة “بيل مارا هيلث” الطبية.

وبدأ الباحثون تجربتهم من خلال الحفاظ على مستوى الأدينوسين في الفئران المصابة بهشاشة العظام، والتي تعكس المستوى الموجود في جسم الإنسان.

واكتشفوا أن المرض توقف عن الانتشار، وإذا نجحت هذه التجارب على البشر أيضًا، فإنها من الممكن أن تصبح علاجًا بديلًا وفعّالًا، بالإضافة إلى مساعدتها في تأخير الإصابة بالمرض وعدم الحاجة إلى استبدال المفصل.

وقال الدكتور بروس كرونشتين المشرف على الدراسة: “اكتشفنا أنه عند انخفاض مستويات الأدينوسين، فإن الغضاريف تتآكل وهو الأمر الذي يساهم بشكل كبير في تطوّر هشاشة العظام”.


إقرأ أيضاً: تناول المكسرات يقلل خطر عودة سرطان القولون


ومن الممكن أن يتم تطبيق هذا الاكتشاف على علاجات هشاشة العظام في المستقبل، كما يأمل الباحثون أن يساعد هذا الاكتشاف في منع، أو تأخير الحاجة إلى استبدال المفصل لملايين المصابين سنويًا.