الاحتلال يتجه لمنع بيع الالعاب النارية بمناطق المواجهات

فلسطين

نشر: 2017-05-18 09:03

آخر تحديث: 2017-05-18 09:03


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

قال جيش الاحتلال إنه يتجه إلى منع بيع الالعاب النارية في المناطق التي تتكرر فيها المواجهات بين جنوده والشبان الفلسطينيين.

وذكرت وسائل اعلام عبرية وفق ما يدعي جيش الاحتلال أن الشبان يطلقون الالعاب النارية تجاه جنوده، وأيضا قد يستخدمونها في تصنيع عبوات "ناسفة" محلية الصنع، لذلك كثفت إسرائيل مؤخراً، من حملات التفتيش على هذه المفرقعات ومصادرتها، خاصة الألعاب التي تستخدم في المناطق المفتوحة من عروض واحتفالات، والتي تتراوح قطرها ما بين٢٠ و٤٠ ملم.

وأضاف جيش الاحتلال أنه يتخذ عدة اجراءات في سبيل الحد من استخدام الالعاب النارية في اعمال تمس بما اسماه "أمن الإسرائيليين" منها اغلاق محال تجارية واتخاذ اجراءات بحق التجار المروجين لها.

وكان الناطق بلسان جيش الاحتلال صرح سابقا "أن إطلاق الألعاب النارية من القاذف المخصص لها أو ربطها بقضيب حديدي، وتوجيهها مباشرة إلى الجسم، يجعلها قادرة على إلحاق الأذى، وعليه يجب التعامل مع هؤلاء المتظاهرين، بنفس الطريقة التي يتم التعامل بها مع مُلقي الزجاجات الحارقة".

وفي العام ٢٠١٥ أقرت لجنة الاقتصاد في الكنيست الاسرائيلي، طلب وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، وقيادة الشرطة الإسرائيلية، الذي يقضي بمنع استيراد الألعاب النارية من الفئة ٢، بسبب استعمال المقدسيين لها كسلاح في وجه قوات الاحتلال خلال المواجهات.