نقل ٧٦ أسيرًا فلسطينيُا مضربا عن الطعام إلى مستشفيات ميدانية

فلسطين

نشر: 2017-05-16 18:04

آخر تحديث: 2017-05-16 18:04


الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
Article Source المصدر

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين لؤي عكة اليوم الثلاثاء إن إدارة سجون الاحتلال نقلت ٧٦ أسيرا مضربا من سجن "عوفر" إلى مستشفيات ميدانية.

وكانت سلطات الاحتلال نقلت أمس (٣٦) أسيرا من سجن "عوفر" إلى ما يسمى بالمستشفى الميداني في "هداريم"، علما أنه كان قسما للأسرى قبل الإضراب ولا يرقى لأن يدعى بالعيادة.

ويواصل مئات الأسرى إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم ٣٠ على التوالي للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي، ومنع زيارات العائلات وعدم انتظامها والإهمال الطبي وغيرها من المطالب والمشروعة.


إقرأ أيضاً: لليوم الـ ٣٠.. الأسرى يواصلون إضرابهم


إلى ذلك سلم نقيب المحامين الفلسطينيين المحامي جواد عبيدات، وأعضاء مجلس النقابة اليوم رسالة المحامين إلى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، تخص أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وطالبت برقية النقابة، الصليب الأحمر بضرورة إعلان حالة الطوارئ القصوى في اتخاذ كافة التدابير لحماية حق الأسرى في الحياة والظروف الإنسانية وهم يقتربون من حافة الخطر.

ودعت البرقية اللجنة الدولية لإصدار تقارير مفصلة حول الظروف الصحية التي يمر بها الأسرى والعمل على نقل الأسرى المضربين إلى المستشفيات، وأن يكونوا تحت الرعاية الطبية والمراقبة الصحية من قبل أطباء الصليب الأحمر.

وشددت البرقية على ضرورة العمل على وقف الإجراءات التعسفية بحقهم من نقل مستمر بغرض الانهاك واستمرار عزلهم في ظروف غير ملائمة صحيا، وتعرضهم للإذلال والمساومة على العلاج والتدخل والضغط باتجاه استجابة سلطات الاحتلال لمطالب الأسرى الإنسانية.