الإصابة بمرض تنفسي يزيد خطر التعرض لسكتة قلبية ١٧ ضعفا

صحة

نشر: 2017-05-16 10:01

آخر تحديث: 2017-05-16 10:01


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

يزداد خطر الإصابة بسكتة قلبية ازديادا شديدا عند التعرض لمرض تنفسي، مثل الإنفلونزا أو التهاب الشعب التنفسية أو الالتهاب الرئوي، وفق دراسة أسترالية نُشرت نتائجها في مجلة "إنترنال ميديسن جورنال" الأميركية.

وقال البروفسور جفري توفلر المتخصص في طب القلب في جامعة سيدني ومستشفى "رويال نورث شور هوسبيتال" الذي أشرف على هذه الدراسة "تؤكد نتائجنا ما جاء في دراسات سابقة، أي أنه من شأن مرض تنفسي أن يتسبب بنوبة قلبية".

كما أوضح أن "البيانات أظهرت أن هذا الخطر الذي قد يزداد ١٧ مرة لا يرتفع بالضرورة مع بدء العوارض لكنه يشتد خصوصا في الأيام السبعة الأولى من المرض قبل أن ينخفض تدريجا".

وشملت هذه الأبحاث ٥٧٨ مريضا تعرضوا لجلطة قلبية إثر انسداد شريان تاجي.

وكشف الباحثون أن ١٧% من المرضى عانوا من أعراض مرض تنفسي في الأيام السبعة التي سبقت الجلطة القلبية و٢١ % في الأيام الـ٣١.

وأوضح الطبيب توماس باكلي الأستاذ المساعد في كلية العلوم التمريضية في جامعة سيدني الذي شارك في هذه الدراسة أن "وتيرة النوبات القلبية هي الأعلى في الشتاء"، مشددا على ضرورة التلقيح ضد الإنفلونزا والالتهاب الرئوي لتخفيف الخطر.

وبحسب الباحثين، من شأن الأمراض التنفسية أن تعجّل تخثر الدم وتزيد من التوكسينات التي تضر بالأوعية الدموية، ما قد يفسر الارتفاع الملحوظ في خطر الإصابة بأمراض قلبية وعائية.