رعاية مرض الزهايمر: نصائح بسيطة للمهام اليومية

صحة

نشر: 2017-05-15 19:00

آخر تحديث: 2017-05-15 19:00


الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية
Article Source المصدر

في المراحل المبكرة لمرض الزهايمر، يكون محبوبك لا يزال لديه القدرة على العيش والعمل بشكل مستقل. ورغم ذلك، مع تتطور المرض، سوف تتضاءل قدرته أو قدرتها على التعامل مع المهام اليومية. فكر في نصائح عملية لمساعدة محبوبك على الحفاظ على شعوره بالاستقلالية والكرامة عندما يصبح أكثر اعتمادية عليك أو على مقدمي الرعاية الاخرين.

الحد من الإحباط

قد يصبح الشخص المصاب بمرض الزهايمر عصبيًا عندما تصبح المهام التي كانت بسيطة في الماضي صعبة أو مستحيلة. للحد من التحديات وتخفيف الإحباط:

رتب المواعيد بشيء من الحكمة: ضع روتينًا لجعل كل يوم أكثر تنبؤًا وأقل إرباكًا. ضع مواعيد محددة للمهام الأكثر صعوبة، مثل الاستحمام أو زيارات الطبيب، في أوقات اليوم التي يكون فيها محبوبك أكثر هدوءًا وقبولاً.
خذ وقتًا كافيًا: توقع أن تستغرق الأشياء وقتًا أطول مما كانت عليه. خصص المزيد من الوقت لإنجاز المهام بحيث لا تحتاج إلى تعجيل محبوبك.
إشراك محبوبك: دع محبوبك يقوم بأكبر قدر ممكن من الأنشطة بأقل قدر من المساعدة. على سبيل المثال، ربما يرتدي محبوبك ملابسه بمفرده إذا رتبت له الملابس بالطريقة المعتادة.
قلِّل من الخيارات: كلما قلت الخيارات، زادت سهولة اتخاذ القرار. على سبيل المثال، قدِّم له ملبسين يختار من بينهما - وليس خزانة الملابس بأكملها. تخلص من الأحزمة أو الملحقات التي من المحتمل أن يرتديها بشكل غير صحيح.
قدِّم إرشادات بسيطة: عندما تطلب من محبوبك القيام بشيء ما، فقم بذلك خطوة بخطوة في كل مرة.
قلل من عوامل الإلهاء وتشتيت الانتباه: أطفئ التلفزيون وقلِّل من عوامل الإلهاء الأخرى أثناء تناول الطعام وخلال المحادثات بحيث يمكن لمحبوبك أن يركز بشكل أفضل على المهمة التي يقوم بها.

تحلَّ بالمرونة

سوف تقل قدرة محبوبك على العمل والتعايش بشكل ثابت. وقد تختلف من يوم لآخر. حاول الحفاظ على مرونتك وتكيف مع روتينك بحسب الحاجة.

على سبيل المثال، إذا أصبح الطعام المفضل لدى محبوبك لا يروق له فجأة، فعدِّل قائمة الطعام. إذا بدأ محبوبك في الإصرار على ارتداء الزي نفسه كل يوم، ففكِّر في شراء بعض الملابس المطابقة له. ثم عندما يبدأ محبوبك في الاستحمام، قم تبديل الملابس البالية بملابس نظيفة.

وقد يتطلب الأمر أيضًا إغفال النظر عن بعض الضوابط الخاصة بك. فالاستحمام، على سبيل المثال، قد لا يكون ضروريًا في كل يوم - لا سيما إذا كان يزعج محبوبك. جرِّب الاستحمام بالإسفنجة بين مرات الاستحمام بالدش أو حوض الاستحمام.

اخلق بيئة آمنة

يضعف مرض الزهايمر القدرة على إصدار الأحكام ومهارات حل المشكلات، مما يزيد من خطورة الإصابة لدى محبوبك. وللحفاظ على سلامة محبوبك:

احذر من السقوط: تجنب السجاد المبعثر والأسلاك المفرودة وأي فوضى قد تسبب زلة قدمي محبوبك أو سقوطه. قم بتركيب درابزين أو مقابض إمساك في المناطق الحرجة.
استخدم الأقفال: قم بتركيب أقفال على الخزانات التي تحتوي على أي شيء قد يكون خطرًا، مثل الأدوية والكحول والبنادق ومواد التنظيف السامة والآلات والأدوات الخطرة.
تحقق من درجة حرارة المياه: قم بتقليل درجة حرارة منظم الحرارة في سخان المياه لمنع الحروق.
اتخذ احتياطات السلامة من الحريق: حافظ على ثقاب الكبريت والولاعات بعيدة عن متناول اليد. إذا كان محبوبك يدخن السجائر، فتأكد من عدم قيامه بذلك إلا تحت إشراف. تأكد من وجود طفاية حريق يسهل الوصول إليها، ومن أن أجهزة إنذار الدخان بها بطاريات جديدة.
التركيز على الرعاية الفردية

سوف يشعر كل شخص مصاب بمرض الزهايمر بأعراض المرض وتطوره بشكل مختلف. ونتيجة لذلك، لا بد أن تختلف أساليب تقديم الرعاية. نظم هذه النصائح العملية خصيصًا لكي تتناسب مع الاحتياجات الفردية لمحبوبك.

تذكر أن استجابات محبوبك وسلوكياته قد تكون مختلفة عما كانت عليه من قبل. يمكن للصبر والمرونة - جنبًا إلى جنب مع الرعاية الذاتية الجيدة والدعم المقدم من الأهل والأصدقاء - أن يساعدك على التعامل مع التحديات والمواقف المحبطة مسبقًا.