الغذاء الصحي والرياضة يقيان من هشاشة العظام

صحة

نشر: 2017-05-14 14:51

آخر تحديث: 2017-05-14 14:51


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام، ممكنة عن طريق اتباع نظام غذائي جيد، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة سري البريطانية، ونشروا نتائجها الأحد، في دورية (Nature Reviews Rheumatology) العلمية.

وأوضح الباحثون، أن دراستهم كشفت النقاب عن الصلة الحاسمة بين عملية التمثيل الغذائي وهشاشة العظام، حيث وجدوا أن سوء التغذية عن طريق تناول الأطعمة غير الصحية، وعدم ممارسة النشاط البدني باستمرار يمكن أن يؤدى إلى إعادة برمجة وراثية للخلايا في الجسم والمفاصل.

وشدد الباحثون على أن هذه التغيرات في التمثيل الغذائي تؤثر على قدرة الخلايا على إنتاج الطاقة، وتؤدي إلى التهاب غضروف المفصل الذي يعوق الحركة ويسبب الألم.

وقال قائد فريق البحث الدكتور علي موباشيري، أستاذ فسيولوجيا الجهاز العضلي الهيكلي إن مرض التهاب المفاصل يفترض أنه جزء لا يتجزأ من التقدم في السن، ولكن هذا ليس قاعدة، ويمكن السيطرة عليه والوقاية منه في بداية هذه الحالة المؤلمة.

وأضاف أنه "من المهم عدم التقليل من شأن إتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة، لأنهما لا يؤديان إلى تحسين الحالة الصحية العامة للجسم فحسب؛ بل يمكن أن يحدثان تغييرات فى الخلايا والأنسجة والأعضاء وبالتالي الحد من هشاشة العظام وآلام المفاصل".

وكانت دراسة سابقة كشفت أن تناول وجبات عالية الدهون المشبعة والكربوهيدرات، وعلى رأسها الوجبات السريعة، تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، التي تظهر فى صورة مشاكل والتهاب بالمفاصل.

ويتمثل نمط التغذية الجيد في تناول الخضروات والفاكهة والأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والبقوليات، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والابتعاد عن المعجنات الغنية بالسكر والأغذية التي تحتوي على الدهون المشبعة، بالإضافة إلي اللحوم المصنعة.

وهشاشة العظام هي الشكل الأكثر شيوعا لالتهاب المفاصل، وتؤثر على الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك ما يقدر بنحو ٣٠ مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها.

وتسبب هشاشة العظام آلاما قاسية وتورمًا فى المفاصل والغضاريف، ويظهر تأثيرها على وجه الخصوص في الركبتين والوركين واليدين والعمود الفقري.