عباس يبدي استعداده للقاء نتنياهو برعاية ترمب

فلسطين

نشر: 2017-05-09 12:51

آخر تحديث: 2017-05-09 13:22


رئيس وزراء الاحتلال والرئيس الفلسطيني
رئيس وزراء الاحتلال والرئيس الفلسطيني
Article Source المصدر

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء ان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب سيتوجه "قريبا" الى الاراضي الفلسطينية المحتلة، معربا عن عن استعداده للقاء رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو تحت رعاية ترمب.

ويستعد الرئيس الأمريكي لزيارة دولة الاحتلال في أولى رحلاته الى الخارج في وقت لاحق من الشهر الحالي، وقبل دعوة الفلسطينيين لزيارة الضفة الغربية المحتلة.

وقال عباس في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الالماني فرانك فالتر شتاينماير في رام الله "اطلعت فخامة الرئيس على مجمل التحركات التي نقوم بها من أجل نيل شعبنا الفلسطيني حريته واستقلاله، وبخاصة لقاءنا في الأسبوع الماضي مع الرئيس ترمب والذي لبى دعوتنا، ونتطلع للقائه قريبا في بيت لحم" جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف عباس "وقد أكدنا له استعدادنا للتعاون معه ولقاء رئيس وزراء الاحتلال تحت رعايته من أجل صنع السلام".

وأعلن ترمب الخميس انه سيتوجه الى السعودية ودولة الاحتلال والفاتيكان في أول رحلة إلى الخارج منذ وصوله إلى البيت الأبيض، بالاضافة الى بروكسل، ولكنه لم يعلن عن زيارته للاراضي الفلسطينية.


إقرأ أيضاً: عباس: وثيقة حماس الجديدة تحمل 'تناقضات كثيرة'


ويعود آخر اجتماع مهم وعلني بين عباس ونتانياهو الى العام ٢٠١٠، رغم تقارير غير مؤكدة عن لقاءات سرية بعدها.

وجهود السلام بين الفلسطينيين ودولة الاحتلال متوقفة بالكامل منذ فشل المبادرة الاميركية في نيسان/أبريل ٢٠١٤.

ويبقى حل الدولتين، أي وجود دولة الاحتلال ودولة فلسطينية تتعايشان جنباً إلى جنب بسلام، المرجع الاساسي للاسرة الدولية لحل الصراع.