فرنسا: ما يصل إلى ٤١٠٠ طفل وقعوا ضحية لعقار لعلاج الصرع

صحة

نشر: 2017-04-21 00:29

آخر تحديث: 2017-04-21 00:29


شعار شركة سانوفي على مقرها في باريس.
شعار شركة سانوفي على مقرها في باريس.
Article Source المصدر

قالت الوكالة الوطنية لأمن الأدوية والمنتجات الصحيفة في فرنسا إن ٢١٥٠ إلى ٤١٠٠ طفل في البلاد أصيبوا بتشوهات كبيرة في أرحام أمهاتهم في الفترة بين عامي ١٩٦٧ و٢٠١٦ نتيجة تعاطي الأمهات عقار فالبرويت لعلاج الصرع وما يعرف بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

وتصنع شركة سانوفي في فرنسا عقار فالبرويت وتطرحه باسم ديباكين لعلاج الصراع وديباكوتي وديباميد لعلاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب. ويُعتقد بأن فالبرويت مسؤول أيضا عن بطء نمو الأعصاب.

وقالت الوكالة إنها ستنشر أيضا دراسة بشأن الأضرار العصبية خلال النصف الثاني من العام الحالي.

ولم يتسن الوصول حتى الآن إلى سانوفي للحصول على تعليق.

وجرى اعتماد فالبرويت كعلاج للصرع عام ١٩٦٧ وصار أحد أكثر العقاقير شيوعا لعلاج هذا المرض في أنحاء العالم.

وقال آباء تضرر أبناؤهم إن الحكومة الفرنسية وشركة سانوفي تأخرا كثيرا في التحذير من الآثار الجانبية لهذا العقار الذي ظهرت مخاطره على الأجنة في أوائل ثمانينيات القرن الماضي