اليابان: 'حوافز مالية' لمن يغادر العمل مبكرًا

هنا وهناك

نشر: 2017-04-20 23:23

آخر تحديث: 2017-04-20 23:23


كثير من اليابانيين يعملون حتى أوقات متأخرة بمعدل 12 إلى 14 ساعة يوميا
 كثير من اليابانيين يعملون حتى أوقات متأخرة بمعدل 12 إلى 14 ساعة يوميا
Article Source المصدر

أعلنت شركة "ساني سايد أب" للعلاقات العامة والتي تتخذ من العاصمة اليابانية طوكيو مقرًا لها أن الموظفين يمكنهم مغادرة العمل مبكرًا في الجمعة الأخيرة من كل شهر.

لكن المشكلة هي أنه لا أحد يرغب في المغادرة مبكرًا.

وقال رئيس قسم التواصل الدولي في الشركة ريوتا هاتوري: "هذا ليس من طبع اليابانيين. ففي ثقافة العمل اليابانية نحن نعمل بجد كبير لساعات طويلة، ولا أحد يغادر مبكرا. لم يفلح ذلك."

وتعد هذه الفكرة جزءا من مبادرة أطلقتها الحكومة اليابانية في ٢٤ فبراير/شباط الماضي لتحسين سمعة البلاد السيئة فيما يتعلق بالعمل لساعات طويلة.

وتشجع الشركات العاملين على مغادرة العمل الساعة الثالثة مساء من الجمعة الأخيرة من كل شهر، والتي تعرف باسم "الجمعة الاستثنائية"، على أمل أن تساعد هذه الراحة على التخفيف من التوتر في مكان العمل. لكن تبين أن ذلك أصعب مما يبدو في ظاهر الأمر.

وترفع شركة "ساني سايد أب" شعار "دعونا نروح عن أنفسنا" وتعمل على تحفيز الموظفين على مغادرة العمل في وقت مبكر. ويقول هاتوري: "علينا أن نمنحهم مكافآت".

وحصل كل موظف وافق على مغادرة مكتبه الساعة الثالثة مساء في "الجمعة الاستثنائية" على مكافأة قدرها ٣٢٠٠ ين (٢٨ دولار).

ومع ذلك، مازال الكثير من الموظفين في شركات أخرى مترددين في مغادرة العمل في وقت مبكر، في الوقت الذي يبدو فيه تحفيز العاملين على مغادرة العمل في وقت مبكر فكرة رائعة في بلدان أخرى.