الداخلية المصرية: مقتل مرتكب هجوم سانت كاترين

عربي دولي

نشر: 2017-04-19 22:54

آخر تحديث: 2017-04-19 22:54


عناصر من الشرطة المصرية
عناصر من الشرطة المصرية
Article Source المصدر

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الأربعاء، مقتل مرتكب الهجوم الذي وقع مساء الثلاثاء على نقطة تفتيش أمنية بالقرب من دير سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء، وتبناه تنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت الوزارة، في بيان، على صفحتها الرسمية بفيسبوك، أن "قوات مديرية أمن جنوب سيناء تعاونت مع العناصر البدوية، وتتبعت مسار هروب مرتكبي الواقعة، وأغلقت الطرق المؤدية للهروب عبر الوديان والدروب بالمنطقة الجبلية المحيطة بالكمين".

ولم تشر الداخلية إلى هوية "العناصر البدوية" التي تعاونت معها، لكن مصادر أمنية قالت، في وقت سابق، إن قبيلة "الجبالية" وهي من أكبر القبائل في جنوب سيناء، تتعاون مع القوات الأمنية في تعقب مرتكبي الهجوم.

وأضاف البيان: "أمكن تحديد مقر اختباء الإرهابي مرتكب الواقعة، والذى بمداهمته شرع في التعامل مع القوات، واستخدم سلاحه، مما دعا القوات إلى سرعة التعامل معه، وإصابته مما أدى إلى مصرعه، وعثر بحوزته على سلاح آلي، وطلقات".

وأوضحت الداخلية المصرية استمرار التحريات لتحديد هوية الإرهابي.

وكانت وزارة الداخلية قالت، الثلاثاء، إن "مسلحين" أطلقوا النار على قوات من أعلى منطقة جبلية مواجهة لنقطة تفتيش أمنية "فبادلتهم القوات إطلاق النيران حتى تمت السيطرة على الموقف، وإصابة بعضهم، وإجبارهم على الفرار".

وأكدت مصادر أمنية أن نقطة التفتيش تقع على بعد نحو ٨٠٠ متر من الدير سانت كاترين. وأسفر الهجوم عليها عن مقتل شرطي، وإصابة ٣ آخرين.