الرزاز غاضب ويتوعد: لن نتهاون!

محليات

نشر: 2017-04-19 12:18

آخر تحديث: 2017-04-19 13:18


تحرير: علاء الدين الطويل

الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
Article Source المصدر

هاتف وزير التربية والتعليم عمر الرزاز، وزير الداخلية غالب الزعبي ومحافظ العاصمة سعد الشهاب، من أجل ضبط المعتدين على مدرسة المرقب الثانوية للبنين في لواء ماركا بالعاصمة عمان، وتعهد بعدم التهاون معم وملاحقتهم قضائيا.

وقال المتحدث باسم وزارة التربية وليد الجلاد في تصريح لـ "رؤيا" إن الوزارة تابعت فور وقوع الاعتداء الآثم على المدرسة ومعلميها.

وأضاف أن الوزير الرزاز أكد لوزير الداخلية ومحافظ العاصمة، أن التربية لن تتهاون مع هذه القضية، وشدد على أن الاعتداء على المعلم إنما هو اعتداء على هيبة الوزارة والدولة.

وأشار إلى تقديم شكوى من قبل المعلمين ومدير التربية بلواء ماركا عبدالكريم اليماني، ضد المعتدين لدى المركز الأمني، وتعهد بملاحقتهم قضائيا في المحاكم.

واطمأن الوزير على أوضاع المصابين بالاعتداء، ودعا المواطنيين إلى نبذ هذه الظاهرة والتصدي لها بكل السبل حفاظا على المسيرة التعليمية والتربوية في المملكة.

إلى ذلك، حمّلت نقابة المعلمين الأردنيين، الأربعاء، مسؤولية الاعتداء على مدرسة المرقب الثانوية للبنين في لواء ماركا بالعاصمة عمان، لوزارة التربية والتعليم ورئيس الحكومة هاني الملقي مباشرة.

واعتدى أقارب أحد الطلبة ويقدر عددهم بخمسين شخصًا، على المدرسة بالعصي والحجارة والأسلحة البيضاء، حيث أصيب معلمان ومدير المدرسة.


إقرأ أيضاً: خمسون شخصا يهاجمون مدرسة بلواء ماركا ويصيبون عددا من معلميها


وحضرت الأجهزة الأمنية وقوات الدرك إلى المكان للوقوف على أسباب الاعتداء، وضبطت أربعة أشخاص من المعتدين.