'المعلمين' تحمّل الملقي والرزاز مسؤولية الهجوم على مدرسة المرقب

محليات

نشر: 2017-04-19 12:03

آخر تحديث: 2017-04-19 12:03


مبنى نقابة المعلمين الأردنيين
مبنى نقابة المعلمين الأردنيين
Article Source المصدر

حمّلت نقابة المعلمين الأردنيين، الأربعاء، مسؤولية الاعتداء على مدرسة المرقب الثانوية للبنين في لواء ماركا بالعاصمة عمان، لوزارة التربية والتعليم ورئيس الحكومة هاني الملقي مباشرة.

ووصفت النقابة على لسان نائب النقيب ابراهيم شبانة، الاعتداء بـ " الآثم".

وعزا شبانة الاعتداء إلى سياسة وزارة التربية والتعليم في تأخير القوانين التي من شأنها حماية المعلم وكرامته وأمنه.

واعتدى أقارب أحد الطلبة ويقدر عددهم بخمسين شخصًا، على المدرسة بالعصي والحجارة والأسلحة البيضاء، حيث أصيب معلمان ومدير المدرسة.

وحضرت الأجهزة الأمنية وقوات الدرك إلى المكان للوقوف على أسباب الاعتداء، وضبطت أربعة أشخاص من المعتدين.

كما تم نقل المعلميْن المصابيْن إلى أقرب مستشفى، ونقل مدير المدرسة إثر تعرضه لهبوط حاد في الضغط.


إقرأ أيضاً: خمسون شخصا يهاجمون مدرسة بلواء ماركا ويصيبون عددا من معلميها


وتواصل مدير تربية لواء ماركا الدكتور عبدالكريم اليماني مع إدارة المدرسة ونائب نقيب المعلمين، وتوعّد بمحاسبة المعتدين.

وانتقدت نقابة المعلمين تعليمات الانضباط المدرسي ووصفتها بـ"الهشة" دون العودة والتعاون مع نقابة المعلمين.

إلى ذلك، علق المعلمون في المدرسة الدوام احتجاجا على الاعتداء على المدرسة ومعلميها ومرافقها.