انهاء اعتصام صهاريج النفط في العقبة.. صور

اقتصاد

نشر: 2017-04-17 15:02

آخر تحديث: 2017-04-17 15:15


جاب من اعتصام صهاريج النفط في العقبة
جاب من اعتصام صهاريج النفط في العقبة
Article Source المصدر

انهى اصحاب وسائقي صهاريج نقل المشتقات النفطية من العقبة الى مصفاة البترول الاردنية اعتصامهم الذي استمر 22 يوم في ساحة الراشدية (25) كم شمال مدينة العقبة بعد اجتماع جمعهم مع وزيرا النقل والطاقة والثروة المعدنية .

وحسب رئيس واعضاء لجنة السائقين فانه تم الاتقاف على زيادة اجور نقل النفط الخام بمقدار 1 دينار لكل طن و زيادرة بدل الخطورة بمقدار 5 دنانير لكل رحلة لتصبح 20 دينار ، بالاضافة الى عدم اعطاء او منح كميات نقل نفط خام لاي صهريج يعمل على المشتقات النفطية لصالح الشركات التسوقية .

واتفق كذلك على امكانية تحديد عدد الرحلات للرأس القاطر بما لا يتجاوز 8 رحالات شهرياً ومتابعة هذا الموضوع مع وزير الطاقة والثروة المعدنية ونقابة الشاحنات بالاضافة الى الاغلاق التام على الصهاريج دونما استثناء وفي حال الاستيراد لنظام ADR تستبدل المقطورة الجديدة بمقطورة اخرى فاعلة .


إقرأ أيضاً: الطراونة: تلبية مطالب أصحاب صهاريج النفط قريبا


وكان اصحاب وسائقي الشاحنات العاملة على نقل النفط الخام المستورد للأردن من ميناء العقبة الى مصفاة البترول الاردنية في الزرقاء قد نفذوا اعتصاماً في ساحة الراشدية بسبب احتكار شركات النفط الاردنية للنقل، مؤكدين انهم كانوا قبل تلك الشركات ينقلون ما يقارب 10 رحالات شهرياً وحالياً لا تتجاوز 4 رحالات ، مشيرين انهم لم تعد الشاحنة تغطي الكلف التشغيلية .

وبين السائقين واصحاب الصهاريج خسائر القطاع وصل الى ما يقارب 120 مليون دينار سنوياً ، مؤكدين ان خسائرهم بازدياد نتيجة تدهور القطاع ، مشيرين ان الخسارة في الشاحنة الواحدة وصل الى 30 الف دينار بعد ما اشتروا شاحناتهم بمبلغ 80 الف دينار بعد انقطاع النفط من العراق والعمل الداخلي ، حيث تساوي حالياً مبلغ لا يزيد عن 50 الف دينار .

جانب من اعتصام صهاريج النفط في العقبة

جانب من اعتصام صهاريج النفط في العقبة