ميسي يدخل حربًا مع الفيفا

رياضة

نشر: 2017-04-17 07:03

آخر تحديث: 2017-04-17 07:03


ارشيفية
ارشيفية
Article Source المصدر

كشفت تقارير صحفية إسبانية عن أزمة متوقعة بين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وبين الاتحاد الدولي لكرة القدم"الفيفا". وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم"فيفا" قد قرر ايقاف الأرجنتيني ليونيل ميسي لمدة أربع مباريات عن منتخب الأرجنتين في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا.

وغاب ليونيل ميسي عن سقوط منتخب بلاده أمام المنتخب البوليفي بثنائية نظيفة مع توقعات بغيابه عن مباريات أوروغواي وفنزويلا وبيرو.

واشترط فيفا حضور اللاعب جلسة الاستماع المخصصة لمناقشته في العبارات التي تفوه بها خلال مباراة بلاده أمام تشيلي من أجل تخفيض عقوبة اللاعب لمباراتين بدلا من أربعة لكن المفاجآة كانت في قرار ليونيل ميسي اللاعب الذي رفض الذهاب إلى زيورخ وتقديم الاعتذار.

ووفقا لصحيفة كلارين الأرجنتينية فأن الاتحاد الأرجنتيني أرسل شريط للفيفا أكد من خلاله أن ليونيل ميسي لم يقصد الإساءة إلى حكم الراية كما كشف أن اللاعب قام بنفس التصرف من قبل مع برشلونة في كأس ملك إسبانيا بينما قد حقق اللقب مما يعني أن اللاعب لم يقصد الاساءة للحكم.

وتحت عنوان "ميسي لم يعد الطفل الخجول" ذكرت صحيفة إلنتورنو الإسبانية أن ميسي قال للاتحاد الأرجنتيني"لا" على فكرة الاعتذار.

وقال ليونيل ميسي لمسؤولي الإتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أنه لا توجد أي نية لديه لتقديم الاعتذار من أجل أن يتم تخفيض عقوبته من قبل "فيفا" أي انه في حال تم تخفيض العقوبة فهذا أمر جيد بينما في حال ربطها بالاعتذار فأن هذا الأمر مرفوض تمامًا من جانبه.

تابيا رئيس الإتحاد تحدث مع ميسي كذلك عن رأيه في المدرب القادم للمنتخب الأرجنتيني لكن نجم برشلونة أكد بأن ليس له علاقة بالأمر.