شبكات 5G ترتقي بتجربة الأحداث العالمية إلى مستويات غير مسبوقة

تكنولوجيا

نشر: 2017-04-02 19:37

آخر تحديث: 2017-04-02 19:37


تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

من المتوقع أن تستثمر منطقة الشرق الأوسط بشكل كبير في مجال البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس 5G فائقة السرعة بحلول عام 2021.

ومع استضافة المنطقة للعديد من الفعاليات والأحداث العالمية الكبيرة مثل معرض إكسبو الدولي الذي تستضيفه دبي في عام 2020، وبطولة العالم لكرة القدم 2022 في قطر، ستشهد المنطقة إرسال ملايين الرسائل القصيرة والصور ومقاطع الفيديو، وتفاعل هائل مع وسائل التواصل الاجتماعي على الهواتف الذكية والأجهزة النقالة. ولمواكبة هذا الطلب الكبير، تتجه الهيئات الحكومية والشركات المزودة للخدمات في منطقة الشرق الأوسط نحو الاستثمار الأكبر على الإطلاق لها في شبكات الجيل الخامس 5G فائقة السرعة والحلول السحابية.


إقرأ أيضاً: العلماء الروس يخترعون هوائيا لإرسال إشارة 5G


وبسرعتها الكبيرة التي تفوق سرعة شبكات الجيل الرابع الحالية بأكثر من 10 أضعاف، ستقدم شبكات الجيل الخامس 5G الدعم لمجموعة من الابتكارات كالتطبيقات الجوالة لإعادة العرض الفوري بدقة فائقة الوضوح، بالإضافة إلى تجارب الواقع الافتراضي والواقع المعزز ثلاثية الأبعاد، والانتشار الكبير لعمليات الدفع الرقمي على الأجهزة الجوالة.

ووفقًا لتقرير أصدرته شركة ديلويت الاستشارية حديثًا، فمن المتوقع أن يستثمر مشغلو الشبكات الجوالة في الشرق الأوسط 50 مليار دولار أمريكي في البنية التحتية الشبكية خلال المدة بين عامي 2017 و2021، مع التركيز خاصةً على شبكات الجيل الخامس 5G.