مصدر حكومي: الأردن لن يستجيب لطلب 'هيومن رايتس' منع دخول البشير

محليات

نشر: 2017-03-26 13:15

آخر تحديث: 2017-03-26 14:48


تحرير: علاء الدين الطويل

الرئيس السوداني عمر البشير - ارشيف
الرئيس السوداني عمر البشير - ارشيف
Article Source المصدر

أكدت مصادر حكومية، الأحد، أن الأردن لن يستجيب لدعوة منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأمريكية، التي طالبت فيها بمنع دخول الرئيس السوداني عمر البشير إلى الأراضي الأردنية للمشاركة بأعمال القمة العربية أو حتى طلب توقيفه.

وقالت المصادر الحكومية في تصريح مقتضب لـرؤيا، إن البشير مرحب به لزيارة الأردن وتمت دعوته لحضور قمة عمّان، ولن يستجاب لطلب المنظمة الأمريكية، لأن الأردن ملتزمة بتطبيق ميثاق الجامعة العربية المتعلق بهذا الأمر.

وقالت المنظمة الأمريكية المدافعة عن حقوق الانسان في بيان لها "على الأردن منع دخول رئيس السودان عمر البشير إلى أراضيه أو توقيفه إذا دخل البلاد".

وبررت المنظمة طلبها هذا بأن "البشير هارب من المحكمة الجنائية الدولية منذ 2009، إذ أصدرت المحكمة ضده مذكرتي توقيف في 2009 و2010 بسبب دوره المزعوم في حملة السودان المسيئة ضدّ التمرد في دارفور"، مشيرة الى ان "التهم الموجهة إليه هي الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب".

ولم يعتذر الرئيس السوداني عمر البشير عن حضور القمة العربية التي ستنعقد الأربعاء المقبل في منطقة البحر الميت.

وتطالب المحكمة الجنائية الدولية بمحاكمة الرئيس عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب في دارفور.


إقرأ أيضاً: هيومن رايتس تدعو الاردن الى منع دخول الرئيس السوداني


لكن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إنها ترفض التعاون مع قرار المحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس السوداني عمر البشير، الذي يطالب باعتقاله وتقديمه للمحكمة.
وأشارت الى أن طلب ـ تسليم البشير ـ يختص به مجلس الأمن الدولي فقط وليس المحكمة.