مخاوف من بيع اللحوم البرازيلية الفاسدة في الأسواق المحلية

اقتصاد

نشر: 2017-03-19 21:23

آخر تحديث: 2017-03-20 09:51


تحرير: صدام ملكاوي

تعبيرية
تعبيرية
Article Source المصدر

أثار تورط شركات برازيلية بتصدير لحوم فاسدة لسنوات إلى دول مختلفة، تساؤلات كبيرة بصلاحية اللحوم البرازيلية التي تباع في الأسواق المحلية ومدى صلاحيتها للاستهلاك.

ويستورد الأردن كميات من اللحوم الحمراء (لحم عجول وابقار)، واللحوم البيضاء (الدجاج) من البرازيل، حسب ما قال مصدر في وزارة الزراعة إلى رؤيا.

وقال المصدر إن وزارة الزراعة مسؤولة بالشراكة مع جهات أخرى كوزارة الصناعة والتجارة عن منح رخص استيراد للشركات بشروط دقيقة.

وأوضح المصدر أن الأردن إلى جانب الدجاج يستورد اللحوم الحمراء المفرغة من الهواء بواسطة شركات عالمية معروفة.

من جهته، قال مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات إن الجهات المعنية تتابع مع الجهات البرازيلية هذه الأنباء، للوصول إلى معلومات دقيقة.

عبيدات الذي كان يتحدث هاتفيا إلى رؤيا، اكد ان المؤسسة لم تتلق أي خطاب رسمي من الجهات البرازيلية حول هذه القضية، مشيرا إلى أن المؤسسة تابعت ذلك عبر الأنباء الصحفية.

وفي وقت سابق، كشفت السلطات البرازيلية، عن تورط شركات كبرى بالبلاد في تصدير لحوم فاسدة لسنوات، بتواطؤ من مسؤولين حكوميين.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، عن السلطات البرازيلية، توقيف 33 مسؤولاً حكومياً عن العمل، وإغلاق ثلاثة مصانع لحوم، والتحقيق في تورط 18 مصنعاً آخر، وذلك نتيجة عامين من التحقيقات.

وذكرت الإذاعة أن من بين الشركات المتهمة: "جيه بي إس" (JBS)، أكبر مُصدّر للحوم الأبقار في العالم، و"بي آر إف" (BRF)، أكبر منتج للحوم الدواجن في العالم.

ويعتزم وزير الزراعة البرازيلي، بليرو ماغي، لقاء سفراء دول أجنبية، الإثنين، لطمأنتهم ومحاولة الحيلولة دون فرض عقوبات على مُصدّري اللحوم البرازيليين، وفق الإذاعة.