فرنسا: تفاصيل جديدة عن هجوم مطار أورلي ومنفذه

عربي دولي

نشر: 2017-03-19 07:14

آخر تحديث: 2017-03-19 07:14


منفذ الهجوم على مطار أورلي
منفذ الهجوم على مطار أورلي
Article Source المصدر

كشفت السلطات الفرنسية تفاصيل جديدة عن مهاجم مطار أورلي ، الذي نشر الرعب، في ثاني أكبر مطار ازدحاماً في فرنسا السبت.

وكشف المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولانس تفاصيل جديدة عن الهجوم الذي نفذه رجل صباح السبت في مطار أورلي ، قبل أن يقتل برصاص قوات الأمن.

وأضاف أن المهاجم زياد بن بلقاسم وصل إلى مطار أورلي صباح السبت، وألقى حقيبة تحتوي على عبوة من البنزين، وأمسك بمجندة كانت ضمن دورية عسكرية بالمطار، واستخدمها كدرع، ووضع مسدسه على رأسها وصاح في وجه الجنود الآخرين الذين كانوا معها قائلاً "ألقوا أسلحتكم. ضعوا أياديكم على رؤوسكم. أنا هنا للموت في سبيل الله. سيسقط قتلى على أي حال".


إقرأ أيضاً: فرنسا: استئناف حركة الطيران في مطار أورلي


وأطلق جنود فرنسيون النار على المهاجم، بعد أن طرح زميلة لهم أرضا محاولا سرقة سلاحها بالمطار، الذي توقفت به الحركة مؤقتا، قبل أن تعود للعمل لاحقا.

وكان المهاجم قد أطلق أولا طلقات خرطوش على عناصر الشرطة في إشارة مرور في الصباح الباكر، قبل أن يسارع بالتوجه إلى مطار أورلي جنوب باريس لتنفيذ هجوم آخر.

وأوضح المدعي العام أن "المهاجم (39 عاما) قبل هجوم أورلي وبعد إطلاقه النار على الشرطة شمالي باريس، ذهب إلى حانة يرتادها عادة، وطلب من العامل هناك الجثو على الأرض وأطلق النار في الهواء، ثم استولى على سيارة تحت تهديد السلاح، وهذه السيارة عثر عليها في مرآب مطار أورلي".

وتابع: "المهاجم كان مسجونا في قضايا جنائية وتجارة مخدرات واستفاد من عفو قصر مدة التوقيف مع الزامه بالمرور دوريا لمركز الشرطة لإثبات وجوده داخل فرنسا، واعتنق الفكر المتطرف أثناء وجوده في السجن".

وفي وقت سابق، أكد مسؤول فرنسي مطلع على التحقيق تقارير إعلامية فرنسية، عرفت المهاجم بأنه يدعى زياد بن بلقاسم، ومن مواليد فرنسا عام 1978.

لم تعرف دوافع المهاجم. وعقب الهجوم على المطار اعتقلت الشرطة والده وشقيقه لاستجوابهما السبت.

وتولى قسم مكافحة الإرهاب بمكتب ادعاء باريس التحقيق على الفور، وقال مكتب الادعاء إن المهاجم لديه سجل إجرامي في مجال السرقة والمخدرات.