أول محطة تحلية مياه 'أردنية بالكامل'

محليات

نشر: 2017-03-18 17:41

آخر تحديث: 2017-03-18 18:12


رئيس الوزراء هاني الملقي - أرشيفية
رئيس الوزراء هاني الملقي - أرشيفية
Article Source المصدر

دشن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في العقبة السبت اول محطة في المملكة لتحلية مياه البحر الاحمر وبكفاءات اردنية بالكامل، وبسعة 500 متر مكعب بالساعة.

كما رعى رئيس الوزراء توقيع اتفاقية توسعة محطة تنقية الصرف الصحي للعقبة واتفاقيات في شركة تطوير وادي عربة في منطقة الريشة لتنفيذ مشروعي سد وادي رحمة وسد الفيدان ووضع حجر الاساس للمشروع الاستثماري لوزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية.

ويعد مشروع محطة تحلية المياه العائد لشركة صناعة الاسمدة والكيماويات العربية (كيمابكو) احدى الشركات التابعة لمجموعة شركات البوتاس العربية مثالا رياديا للشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال المياه، حيث تم تنفيذه على مبدأ البناء والتشغيل والتحويل (BOT) لمدة 7 سنوات وبتمويل ذاتي محلي، وبعد انتهاء المدة ستقوم شركة كيمابكو بتشغيل المشروع بالتعاون مع وزارة المياه والري.

وأكد رئيس مجلس ادارة شركة البوتاس العربية المهندس جمال الصرايرة ان مشروع محطة تحلية المياه في العقبة يهدف الى تحلية مياه البحر الاحمر بدعم من وزارة المياه وسلطة العقبة الاقتصادية وهو اول مشروع لتحلية مياه البحر في الاردن ويوفر مصدرا جديدا للمياه النقية الصالحة للشرب والصناعة تقدر بحوالي 5 مليون متر مكعب سنويا، ما يوفر نفس الكمية من مياه حوض الديسي لأغراض الاستعمالات الاخرى بعد ان كانت الشركة تستهلك نحو مليون متر مكعب سنويا من مياه الديسي.

واكد ان المشروع سيغطي احتياجات شركة كيمابكو من المياه وسيتم ضخ الكمية الاكبر الى شبكة شركة مياه العقبة لتوزيعها على باقي المستهلكين، اضافة الى ان المشروع سيوفر مرونة لشركة مياه العقبة في ادارة شبكات التوزيع، لافتا الى ان المشروع تم بأيد اردنية متخصصة.

ولفت الى ان شركة كيمابكو التي دشنها جلالة الملك عبدالله الثاني عام 2003 وحصلت على جائزة التميز العام الماضي تعتبر من الشركات المنتجة لسماد نترات البوتاسيوم الاعلى جودة بالعالم وتصدره الى كافة انحاء العالم وخاصة اوروبا.

وأضاف ان شركة البوتاس العربية امتد دورها لتنمية المجتمعات المحلية وانها قدمت خلال السنوات الخمس الماضية ما يزيد على 32 مليون دينار لمشاريع المياه في المملكة من خلال تمويل انشاء سدي وادي بن حماد والودات وتوفير مضخات غاطسة لسد التنور في الطفيلة وحفر ابار وبناء خزانات مياه وتحلية واعداد دراسة لبناء مكبا للنفايات السائلة في الاغوار الجنوبية.

واعلن الصرايرة عن افتتاح مشروع جديد للشركة قبل نهاية العام الحالي لانتاج السماد بنسبة 25 بالمائة من طاقتها الحالية، وتم ترشيح هذا المشروع ضمن احد اهم اربعة مشاريع مائية عالمية، معربا عن أمله الفوز بالمرتبة الاولى عالميا.