خطيب مسجد 'حرض' ضد رفع الأسعار ما يزال موقوفا منذ أسابيع

محليات

نشر: 2017-03-14 13:42

آخر تحديث: 2017-03-14 14:34


وزير الأوقاف وائل عربيات
وزير الأوقاف وائل عربيات
Article Source المصدر

إمام مسجد وخطيب قرر وزير الأوقاف وائل عربيات إحالته للتحقيق قبل نحو ثلاثة أسابيع، بتهمة "تحريض" المصلين على المشاركة في مسيرات الاحتجاج ضد قرارات رفع الأسعار التي اتخذتها الحكومة، لا يزال موقوفا عن العمل بانتظار نتائج التحقيق.

وقال متحدث باسم وزارة الأوقاف في تصريح لـ "رؤيا " إن التحقيق في الأمر ما يزال مستمرا، مؤكدا أن الإجراء بحقه قيد الدراسة، سواء باستمرار توقيفه أو إعادته للعمل.

وشُكلت لجنة التحقيق مع إمام المسجد بعد ورود شكاوى من مواطنين تفيد بتحريض الإمام المصلين للخروج في مسيرات ضد قرارت الحكومة الإقتصادية، وفق ما أعلنته الأوقاف في حينها.


إقرأ أيضاً: عربيات يحيل إمام مسجد للتحقيق بعد تحريضه ضد 'رفع الأسعار'


واعتبرت الوزارة أن ما قام به الإمام يعد مخالفة لتعليمات الوعظ والإرشاد، وتم إيقافه عن العمل لحين ظهور نتائج التحقيق.

وتستند الوزارة في هذا الإجراء، إلى التعليمات الناظمة ولوائح القوانين المعمول بها في تعليمات الوعاظ والمرشدين العاملين في الوزارة.

إلى ذلك، عينت الأوقاف موظفا في كل مديرية لها، أوكلت إليه مهمات عدة، أبرزها مراقبة التزام أئمة المساجد بالخطبة الموحدة.