زيت شجرة الشاي: فوائد مذهلة ومحاذير !

صحة

نشر: 2017-03-14 13:31

آخر تحديث: 2017-03-14 13:31


زيت شجرة الشاي
زيت شجرة الشاي
Article Source المصدر

في السنوات الأخيرة ذاع صيت زيت شجرة الشاي، خاصة كعلاج موضعي للعديد من المشاكل الجلدية، فكيف نستعمل هذا الزيت بالشكل الصحيح؟ ومتى؟ وهل هناك مضاعفات جانبية قد يسببها استخدامه؟ هذا وغيره كثير نتعرف عليه في هذا المقال.

يتم استخلاص زيت شجرة الشاي (Tea tree oil) عادة من أوراق شجرة الشاي (Melaleuca alternifolia)، وشجرة الشاي مختلفة تماماً عن النبتة التي يتم أخذ الشاي المعروف منها بأنواعه المختلفة مثل الشاي الأسود والأخضر.

قديماً، كان مسحوق أوراق شجرة الشاي يستخدم لعلاج الالتهابات، واليوم وجد العلماء أن زيت هذه الشجرة قد يكون ذو فوائد صحية عديدة تفوق تصوراتنا، إذ أنه يساعد في علاج العديد من الحالات، مثل:

تحفيز التئام الجروح.

القضاء على قمل الرأس.

التخفيف من الحكة الناتجة عن لسع الحشرات وحروق الشمس.

المساعدة على التخفيف من حدة وأعراض بعض الحالات المرضية التي تصيب فروة الرأس، مثل القشرة.

المساعدة على التخفيف من بعض الالتهابات البكتيرية والفطرية، مثل حالة قدم الرياضي.

ولكن لا زالت الأدلة العلمية على نجاعة زيت شجرة الشاي في علاج الحالات المذكورة أعلاه قيد البحث والدراسة، مع وجود نتائج أولية مبشرة.

وبالإضافة إلى فوائده الطبية، فإن لزيت شجرة الشاي العديد من الاستخدامات الأخرى، بما في ذلك استخدامات قد تجعله رفيقك أثناء تنظيف المنزل، مثل:

استخدامه كمطهر وقاتل للجراثيم في مواد التنظيف

القضاء على العفن الظاهر في بعض مناطق وزوايا المنزل وفي القضاء على الحشرات

إضفاء رائحة عطرة على الثياب عند القيام بغسلها

استعمالات زيت شجرة الشاي

أكدت العديد من الدراسات مؤخراً أن زيت شجرة الشاي قد يكون فعالاً في منع الالتهابات والعدوى التي تسببها الفطريات أو البكتيريا، وكشفت النتائج الأولية عن استعمالات عدة لزيت شجرة الشاي، نذكر منها التالي:

لزيت شجرة الشاي قدرة على التخفيف من التهابات الفم، خاصة عند استعماله بعد إجراء عملية جراحية للأسنان أو بعد عملية علاج جذور الأسنان. ولكن يجب استخدامه هنا بتركيز قليل يبلغ 2.5%، والغرغرة به مع تجنب بلعه، ومن الممكن صناعة الغسول بمزج 12- 15 قطرة من زيت شجرة الشاي مع 23 غرام من الماء، وسوف تساعدك خصائص الزيت العلاجية ورائحته العطرة سوية على الحصول على نفس منعش.

إن تطبيق جل زيت شجرة الشاي بتركيز 5% على حب الشباب الخفيف أو متوسط الحدة يضاهي فعالية استخدام بيروكسيد البنزويل على الحبوب، ولكن نتائج الثاني أسرع من تلك التي ستظهر نتيجة استخدام الجل.

هذا ويجب توخي الحذر، إذ قد يتسبب الجل بتهيج البشرة لدى البعض حتى عند استعماله بتركيز مخفف. كما وتستطيع الاستعاضة عن الجل بمحلول مخفف مصنوع منزلياً يوضع على المنطقة المصابة، يتكون من 30 قطرة من زيت شجرة الشاي مضافة إلى 23 غرام من الماء.

وتشير الدراسات إلى أن الالتزام باستعمال الجل أو المحلول مرة واحدة يومياً ولمدة 3 أشهر كفيل بالتخفيف من حدة الحبوب بشكل ملحوظ.

إن وضع زيت شجرة الشاي بتركيز 100% على الأظافر مرتين يومياً لمدة 6 أشهر، قد يشفي من فطريات الأظافر، كما أنه قد يحسن من مظهرها خلال 6 أشهر وبشكل ملحوظ إن لم يشفها تماماً.

في حالة الإصابة بقدم الرياضي (Athlete’s foot)، فإن دهن كريم يحتوي على زيت شجرة الشاي بتركيز 10% قد يسهم بشكل فعال في التخفيف من حدة أعراض الحالة، ولكن إذا كنت تريد استعماله لعلاجها نهائياً، يجب أن يكون تركيز الزيت 25% - 50%. ويجب استعمال الزيت على أقدام جافة ونظيفة.

ومن الممكن الاستعاضة عن الكريم بمحلول منزلي الصنع يتكون من نصف ملعقة صغيرة من زيت شجرة الشاي مضافة إلى 23 غرام من زيت خفيف أو زيت حامل (Carrier oil).

علاج قشرة الرأس: أظهرت النتائج الأولية لبعض الدراسات أن استعمال شامبو يحتوي على زيت شجرة الشاي بتركيز 5% قد يفيد في التخفيف من قشرة الرأس. ومن الممكن استخدام الشامبو على فروة الرأس مرة يومياً وتركه 30 دقيقة قبل القيام بغسله جيداً بالماء. ولصناعة الشامبو منزلياً بإمكانك إضافة 30 قطرة من زيت شجرة الشاي إلى كل 23 غرام من الشامبو الخاص بك.

القضاء على قمل الرأس: من الممكن لمحلول يحتوي على زيت شجرة الشاي بتركيز 1% أن يقضي على قمل الرأس. ولعمل المحلول، بإمكانك إضافة 6 قطرات من الزيت إلى كل 23 غرام من الماء ووضعه على فروة الرأس لبضعة دقائق قبل غسله مع التكرار.

للتأكد من أن زيت شجرة الشاي لن يسبب ردة فعل تحسسية لبشرتك، قم بوضع المحلول أو الجل المحتوي عليه على عنقك أو باطن ذراعك، وإذا لم تتهيج المنطقة خلال 24 ساعة، تستطيع استعماله بأمان بعلاج حالتك حسب التعليمات المذكورة أعلاه.

لا تقم باستعمال الزيت بتركيزه الكامل مباشرة (إلا في حالة فطريات الأظافر المذكورة سابقاً)، وعدا ذلك عليك تخفيف زيت شجرة الشاي في الماء أو في زيت خفيف من الزيوت الحاملة مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون.

يرجى تجنب استخدام الزيت أو استخدامه تحت اشراف الطبيب أو بعد استشارة الاختصاصي في حال كنت: مصاباً بالحساسية، امرأة حامل، امرأة مرضعة. ويجب استعمال هذا الزيت بحذر، خاصة أنه قد يؤثر على الهرمونات في الجسم وإن كان ذلك بشكل بسيط.

لأن هذا الزيت متعدد الاستخدامات والفوائد، يجب عدم استعماله جنباً إلى جنب مع العديد من الأعشاب والمكملات الغذائية، لذا يجب استشارة الطبيب في حال كنت تتناول أي نوع من المكملات.

إياك وابتلاع زيت شجرة الشاي، فهو للاستعمال الخارجي فحسب.

مهما كان سبب استخدامك لزيت شجرة الشاي، عليك أن تتذكر دوماً أنه مثله مثل أي وصفة طبيعية أخرى، يحتاج وقتاً حتى تظهر نتائجه.